الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
غداً.. قرعة منح الأراضي لـ1700 مواطن ومواطنة بالطائف

غداً.. قرعة منح الأراضي لـ1700 مواطن ومواطنة بالطائف

مشاهد رائعة لهطول الأمطار على «المسجد النبوي» فجر اليوم (فيديو)

مشاهد رائعة لهطول الأمطار على «المسجد النبوي» فجر اليوم (فيديو)

مضاربة بالرياض تنتهي بإصابة شاب في رقبته بآلة حادة

مضاربة بالرياض تنتهي بإصابة شاب في رقبته بآلة حادة

«قطاع المياه» يكشف سبب خفض الضخ في 4 محافظات بـ«الشرقية»

«قطاع المياه» يكشف سبب خفض الضخ في 4 محافظات بـ«الشرقية»

في الرياض ..كشف غموض سرقة بطاقة صراف وتحويل مبلغ كبير بـ «منفوحة»

في الرياض ..كشف غموض سرقة بطاقة صراف وتحويل مبلغ كبير بـ «منفوحة»

«تعليم عفيف» يطالب المعلمين الجدد بسرعة المراجعة للضرورة القصوى

«تعليم عفيف» يطالب المعلمين الجدد بسرعة المراجعة للضرورة القصوى

بلدية شمال الرياض تزيل ٨ أكشاك مخالفة على طريق القصيم (صور)

بلدية شمال الرياض تزيل ٨ أكشاك مخالفة على طريق القصيم (صور)

«مهرجان الزيتون» بالجوف يبدأ استلام إنتاج المزارعين (صور) 

«مهرجان الزيتون» بالجوف يبدأ استلام إنتاج المزارعين (صور) 

مراكز الصيانة تغلق أبوابها!!

مراكز الصيانة تغلق أبوابها!!
فهد بن عبدالعزيز النقيثان

لقد بذلنا سنوات كثيرة فِي العمل الدؤوب المستمر حتى وصلنا للجودة العَالِية والتصنيع وَفْقَ المواصفات والمقاييس العالمية، وهذا يتطلب تقليل هدر الجهد والوقت فيما لا طائل من ورائه!

 إن هذه الفكرة رغم غرابتها هي لسان حال كثير منا، ففي ضوء المنافسة المستعرة والمستمرة على الفرص محاولة لإثبات الذات لا يَزَال البعض يركن لشهادة تخصصه والتي ربما لَمْ يَبْقَ له منها إلا اسمها.

 لا شك بأن الماركات مهما بلغت من السعة والصيت وآمنت باحتوائها لعملائها بمتانة منتجها فإنها تضع هامشاً لتوقع الخطأ والتحسين المستمر لتحظى بودهم واسْتِدَامَة ولائهم.

 إن الحاجة لصيانة وتحديث مدخلاتك مَا عاد فضلة، بل مطلباً ملحاً لتبقى فِي نطاق المنافسة، وتصبح ماركة تطرأ على كل بال فِي حَالِ ذكر تخصصك ومجالك.

 دراستنا الأكاديمية ليست محطة وصول بل بداية رحلة، فإذا كان مَا لديك هو مَا لدى الآخرين وعلاقتك بتخصصك هي آخر محاضرة فِي الجامعة؛ فلا تنزعج إذا تجاوزتك الفرص لغيرك وهي بين يديك.

 إذا كان طموحك وغاية أمنياتك فِي هرم الاحْتِيَاجات الإِنْسَانية لإبراهام ماسلو لا يتعدى تأمين الحاجات الأساسية فقط أعتذر منك فربما تكون قراءة هذا المقال تضييعاً لوقتك.

خِتَاماً.. كن على قدر وعدك وثقة الناس بك.

 

فهد بن عبدالعزيز النقيثان

مختص بتسويق الذات وصناعة الماركة الشخصية 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة