الأربعاء، ٩ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

«البداح»: 3 أسباب وراء تفاقم مشكلة الاستقدام

«البداح»: 3 أسباب وراء تفاقم مشكلة الاستقدام

تواصل – الرياض:

قال رئيس لجنة الاستقدام بمجلس الغرف السعودية سابقا، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للاستقدام سعد البداح: ‘‘إن تفاقم مشكلات الاستقدام سببها عدم تحديد الأسعار وتفاوتها بشكل مبالغ فيه بين المكاتب، بالإضافة إلى قلة الدول المصدرة للعمالة، وندرة الحصول على العمالة بسبب تطور وارتقاء المستوى التعليمي والمعيشي لتلك الدول‘‘ متوقعاً اصطدام المستثمرين الأجانب في الاستقدام بعقبات.

وأضاف هذه المشكلة انعكست على غلاء الأسعار بسبب ارتفاع الطلب وانخفاض العرض، لافتا إلى أن المستثمرين الأجانب سيكونون مرسلين وليسوا مشغلين واستثماراتهم في المملكة ستكون مخاطرة في ظل الأنظمة الحالية التي تحتاج إلى تشخيص ومعالجة.

وبحسب ‘‘الوطن‘‘ أضاف أن «تطور وارتقاء المستوى التعليمي في إندونيسيا وعدد من الدول أدى إلى عزوف مواطنيها عن العمل في مجال العمالة المنزلية، كما أن توسع خيارات الاستقدام لتلك الدول أدى إلى ارتفاع مستوى التنافسية، فأصبحت العمالة التي لم يكن لديها خيار إلا المملكة أمامها أكثر من 15 دولة».

وكشف البداح، أن المشكلات التي تحدث مع العمالة والتي يتم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، بات مؤثرا ويتفاعل معه الجمهور والجهات المعنية، بالإضافة إلى أن جميع ما يقع للعمالة في الدول العربية ينسب للأسف إلى السعودية، لتشويه صورتها، مما أدى إلى ظهور صورة سلبية للمملكة، فتختار العمالة دولا أخرى».

في السياق ذاته، أوضح المتحدث باسم مكاتب الاستقدام ماجد الهقاص، أن «قرار فتح قطاع الاستقدام للاستثمار الأجنبي قرار سلبي في ظل انتشار مكاتب الاستقدام مقابل قلة الدول المصدرة للعمالة، وهذا سيؤدي إلى ارتفاع أسعار الاستقدام إلى عدة أضعاف».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *