الثلاثاء، ١٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

آراء مغردين.. المرور السري في جدة بين الترحيب والانتقاد

آراء مغردين.. المرور السري في جدة بين الترحيب والانتقاد

 

تواصل – فريق التحرير:

دشن نشطاء ومغردون عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاقاً بعنوان (#المرور_السري_بجدة) شاركوا فيه بمئات التغريدات المتعلقة بإطلاق نظام “المروري السري بجدة” لضبط المخالفين.

وتنوعت تغريدات النشطاء بين الجدية والطرافة، عن أداء المرور السري، ومهامه، وقدرته في السيطرة على المخالفات المرورية.

وبينما أكد العديد من المغردين أن “المرور السري” نجح في تقليل المخالفات المرورية والحد منها، أكد آخرون أن الواقع كما هو في كثير من طرقات المملكة، لقدرة البعض على التحايل على تلك المخالفات، وحاجة النظام المروري إلى ضوابط أخرى.

“تواصل” تستعرض خلال السطور القادمة، أبرز التعليقات والمشاركات على هاشتاق “المرور السري بجدة” والتي تجمع بين الفكاهة والجدية.

في البداية عبَّر المغرد “HAMD ALFARIS” عن تمنيه أن يتم تكثيف تواجدهم على طريق الحرمين مثل السابق، مشيراً إلى أن البعض يتجاوز بعد الخط الأصفر والمناورات تشكل خطراً على المستخدمين.

فيما حيَّت “هدى الشهري” #المرور_السري_بجدة ووجهت لهم طلب عبر مشاركتها في الهاشتاق قائلة “الله يخليكم امسكوا كل المخالفين”

بينما شجع “ALGAMENSHE5” فكرة “المرور السري بجدة”، حيث غرد قائلاً: ‘‘إن المخالفه لغة يفهمها كل أولئك الذين لا تجدي معهم التربيه ولا النصيحة ولا يهمهم سلامة أنفسهم ولا سلامة الآخرين لكن عندما تمس جيبه يرجع له عقله ويعود إليه تفكيره‘‘.

فيما نصح A.B.D-AL ENAZI‏ #المرور_السري_بجده، أن يقوموا بالتركيز على المدينة، وغرد قائلاً: “خلوكم من جدة والرياض اتمنى تروحون للمدينة تشوفون الغشمان يجيك من أقصى الدائري وياخذ خدمه لا يدق اشاره ولا يهدي”.

بينما طالب “مترفة” من #المرور_السري_بجدة، أن يحددوا السرعة في جدة 40 كم في الساعة فقط، قائلة “ياليت تخلون السرعة داخل جدة ٤٠ عشان محد يصدم”.

وفي تعليق طريف قالت “تناهيد” #المرور_السري_بجدة أنا أصور من بلكونة البيت وأرسل في ‘‘كلنا أمن‘‘ عشان أساعدكم.

فيما شاركت “دلوعة” في الهاشتاق بتعليق طريف أيضا قالت فيه “#المرور_السري_بجدة نبي نضبط الشوارع سواقتي قربت”.

فيما شارك ABDAULLAH في الهاشتاق قائلاً: “اضبط نفسك واربط حزامك والتزم بالقوانيين صدقني محد راح يخالفك، أنا تعلمت الانضباط من مشاريع أرامكو السرعه 60/80/100 إذ طلعت بسيارتي الخاصه وتعديت هذه السرعه 100 أحس بدوخة، كني تبرمجت، إلا بالخطوط الطويله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *