الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

أمير تبوك: الاعتداء على مدير السجن عملية إجرامية

أمير تبوك: الاعتداء على مدير السجن عملية إجرامية

تواصل ـ واس:
نقل صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك اعتزاز وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبد العزيز نائب وزير الداخلية لمدير شعبة سجن تبوك العقيد صباح عايد الزمهري إثر تعرضه لحادث إطلاق نار عند منزله يوم الأربعاء الماضي .
وقال سموه للعقيد الزمهري الذي زاره سموه اليوم في مستشفى الملك خالد بتبوك " إن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو نائب وزير الداخلية يعتزون بك ويحمدون الله على سلامتك من إصابتك عند تأدية واجبك " مشيراً سموه إلى تضخيم هذا الأمر في بعض الصحف على أنه حادث إرهابي , وقال " كل جريمة إرهاب , وهذا الحادث من الجرائم التي تحدث والتي ليس لها علاقة ولله الحمد بالإرهاب , ولكن عملية إجرامية , وهذه البلاد ولله الحمد لا يسجل فيها قضية ضد مجهول , ومن عمل وارتكب جرماً سيلقى جزاءه ".
واستطرد سموه قائلاً : " مثلما قلت لزملائك في قوى الأمن كلكم واضعين أرواحكم على كفوفكم لخدمة دينكم وبلادكم وشعبكم , وأنت في هذا الموقع تتوقع هذا وغيره , وهؤلاء مجرمون , جرائمهم هي جرائم معروفة تتعلق بأمور محظورة , سواء مخدرات أو غيرها .و جميع الشعب السعودي ينزعج إذا مس أحد رجال أمنه بأي أذى , وقيادة هذه البلاد سواء خادم الحرمين الشريفين أو سمو ولي عهده أو سمو نائب وزير الداخلية أو سمو مساعده كلهم يتابعون الأمر أولاً بأول .
وطالب سمو أمير المنطقة الإعلاميين بالحرص في النقل لأنها قضية جنائية وقال " إن هناك مجرم قام بعمل إجرامي لا علاقة له بمواضيع الإرهاب أو غيرها ".
من جانبه عبر العقيد الزمهري عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي أمير منطقة تبوك على زيارته والاطمئنان عليه وقال " إن هذا الحادث لا يزيدنا إلا إصرارا وحافزا لي أنا وزملائي على خدمة الدين ثم المليك والوطن ", وسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو نائب وزير الداخلية وسمو أمير منطقة تبوك وسمو مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية وأن يديم على بلادنا الأمن الأمان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *