الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

مرضى «الإيدز» في المملكة.. مفاجآت كشفت عنها قضية هروب البرماويين

مرضى «الإيدز» في المملكة.. مفاجآت كشفت عنها قضية هروب البرماويين
  • مكة المكرمة في المرتبة الأولى في عدد مصابي المرض.
  • التوصل لجميع البرماويين المصابين وإحالتهم للمستشفيات.
  • النظرة الاجتماعية السلبية سبب هروب المصاب بمرض الإيدز.
  • 24101 مصاب بمرض الإيدز في المملكة حتى نهاية عام 2016.
  • المملكة حققت نجاحات مبهرة في احتواء المرض وتوفير العلاج للمرضى.

تواصل – فريق التحرير:

أثار هروب 94 من أبناء الجالية البرماوية من المصابين بالإيدز في منطقة مكة المكرمة، وانقطاعهم عن العلاج، حالة من القلق والترقب، بين المواطنين والمقيمين؛ وذلك خوفاً من انتقال المرض إلى آخرين من المخالطين لهم.

وأعلنت الأجهزة الأمنية والجهات المعنية المختصة حالة الاستنفار القصوى في العاصمة المقدسة لضبط البرماويين المصابين بالمرض وملاحقتهم، حيث أثمرت الجهود عن ضبط جميع البرماويين المصابين.

مفاجآت كشفت عنها قضية البرماويين الهاربين من تلقي العلاج، وعن أعداد المصابين بمرض الإيدز في المملكة، والمناطق الأكثر احتواء لأعداد المصابين، وجهود الجهات المسؤولة لاحتواء المرض وتوفير العلاج للمرضى.

ملاحقة واستنفار

وكانت إمارة منطقة مكة المكرمة قد أعلنت حالة الاستنفار القصوى لضبط البرماويين الهاربين، وملاحقتهم والمخالطين لهم.

وكان المتحدث الرسمي للإمارة سلطان الدوسري، قد أكد أمس السبت، أن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل؛ وجَّه بتشكيل فريق عمل من الإمارة والشرطة والشؤون الصحية للتواصل مع المصابين الذين لم يستجيبوا للاستدعاءات المتكررة من الجهات الصحية بهدف تقديم العلاج لهم.

وأضاف أن اللجنة تمكنت من التواصل معهم وإخضاعهم للعناية الطبية بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالعاصمة المقدسة، وإعطائهم العلاج اللازم، كما أحضروا المخالطين لهم لإجراء الفحوصات الطبية لهم، وتم تحويلهم للعلاج بمستشفيات العاصمة المقدسة.

الوضع مستقر

من جهته أكد الأمين العام للجالية البرماوية في المملكة عبدالله معروف أن الأجهزة الأمنية تمكنت من التوصل إلى المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) من أبناء جاليتها، وأحالتهم إلى مستشفيات العاصمة المقدسة، لتلقي العلاج، مؤكداً تعاون مكتب الجالية في استكمال إحضار المطلوبين، وفقاً لما أوضحت إمارة منطقة مكة المكرمة في بيانها.

وقال معروف: “بذلت الأجهزة الأمنية والحكومية جهوداً كبيرة مع فريقنا المساند، لاستكمال المعلومات عن المصابين، ونعمل الآن على ملف الفيروس الكبدي مع الشؤون الصحية، بتوجيه من الإمارة”، لافتاً إلى تشكيل لجنة ثلاثية من هذه الأطراف للعمل على هذا الملف.

لماذا يهرب المريض؟

بدورها أكدت العضو المؤسس في الجمعية السعودية لمرضى الإيدز الاختصاصية الاجتماعية وفاء الشمري إلى أن السبب الذي يغلب لهرب المصاب بالمرض ودوافعه هو “الوصمة الاجتماعية والآثار المترتبة عليها”، وفقاً لـ”الحياة”.

وأضافت الشمري أن “المصاب بالإيدز مريض يتعيش ويتلقى العلاج، والنظرة الاجتماعية الخاطئة حولته من ضحية إلى مجرم، وهذا ما يتسبب في حالات من هذا النوع”.

إحصائيات عن المرض

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في إحصائية كشفت عنها، نهاية العام الماضي 2017، عن إصابة 1168 حالة جديدة بعدوى الإيدز بالمملكة خلال عام 2016، منهم 434 مصاباً سعودياً و734 غير سعودي.

وأوضحت الإحصائية أن هذا العدد سجل معدل نقصان بنسبة 1%، عما كان عليه في عام 2015، لافتة إلى أن العدد التراكمي لجميع الحالات المصابة بالمرض في المملكة منذ عام 1984 حتى نهاية عام 2016 بلغ 24101 حالة، وصل عدد السعوديين بها إلى 7188 و غير السعوديين 16913.

وأضافت الإحصائية أن نسبة الرجال المصابين بالمرض في المملكة أربعة أضعاف نسبة النساء المصابات به، ويشكل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 49 عاماً، هم الفئة الأكثر بين المصابين بالمرض، حيث يشكلون نحو 76% من الحالات المكتشفة.

وجاءت منطقة مكة المكرمة في المرتبة الأولى في عدد مصابي المرض، بنسبة 45 في المئة من إجمالي المصابين في البلاد، في العام 2013، لعوامل عدة، بينها مواسم الحج والعمرة.

احتواء المرض

من جهتها أكدت وزارة الصحة الصحة أن المملكة حققت نجاحات موفقة في سبيل توفير الخدمات الوقائية والعلاجية بجودة عالية، وخصوصاً في مجال المسوح الطبية واكتشاف الحالات مبكراً، وبدء العلاج.

كما أكدت وزارة الصحة على توفير الرعاية النفسية والتأهيلية للمصابين وأسرهم بداية من تلقي العلاج العضوي والعلاج النفسي وتوفير البيئة المناسبة للتشافي من المرض.

 

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة