الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

على خطى باريس.. «هواء الطائف» للبيع مقابل 25 ريالا

على خطى باريس.. «هواء الطائف» للبيع مقابل 25 ريالا

تواصل- متابعات:

أطلق سعوديون مشروع بيع «هواء الطائف» المعبأ في أكياس بلاستيكية مخلوطاً بالورد الطائفي، وعلب جمعت فيها قطرات المطر من سماء المدينة السعودية، إضافة إلى تسويق مجموعة غريبة من البضائع الأخرى، عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي.

ويسوق القائمون على هذا المشروع الفكرة عبر حسابهم في «انستغرام»، برسالة يسألون فيها «هل جو الطائف يعجبك؟ ولكنك لست من سكان هذه المدينة، لا تحمل هما وجدنا لك الحل، سنبيع عليك هواء الطائف الجميل، والهدا بالتحديد، في مقابل مبلغ رمزي لا يتجاوز 25 ريالا»، فيما تجاوز عدد الذين يرغبون في شراء هواء الطائف، ومطره، 10 آلاف مشترك.

ولم يقتصر الحساب على بيع هواء الطائف ومياه الأمطار، بل بدأ التسويق لبيع «تراب الطائف النقي»، ما جعل كثيرا من المشتركين في الموقع يتساءلون عن جدية هذه التجارة، بينما حفز المشروع مجموعة من الشباب لإطلاق مشاريع مماثلة في مدن وقرى سعودية أخرى.

ويعتقد كثيرون أن هذا المشروع «لا يتعدى كونه مزحة طريفة، نجح فيها مؤسس هذا الحساب»، معللين بأن «طريقة العرض والأدوات البدائية المستخدمة توحي بأن المشروع غير جدي»، إضافة إلى تعليقات السخرية التي يمتلئ بها الحساب، ناهيك عن عدم وجود خط إنتاج واضح ولا وسائل تواصل، عدا الرسائل الخاصة داخل التطبيق، الأمر الذي يشير إلى أن بيع هواء الطائف لا يعدو كونه «مزحة».

وفي السويد بلد ولادة هذه الفكرة الغريبة، يصطف آلاف المواطنين والسياح في طوابير طويلة من أجل شراء علبة صفراء تحوي «هواء السويد النقي»، بشعار «اشتر الهواء السويدي الطازج»، والمعبأ بطريقة آلية دقيقة، تمكن المشتري من استنشاق هواء السويد، وهو مغمض العينين ليشعر بأنه على أراضيها الساحرة.

ولاقى هذا المشروع في بداياته موجة من الضحك والاستهزاء لغرابته، لكنه حقق نجاحاً لافتاً، ما جعل الباريسيين يطلقون المشروع ذاته ويبيعون «هواء باريس النقي».

ويبيع السويديون هواءهم في مكاتب خاصة في هيئة تنشيط السياحة، وأكشاك أمام السائحين، الذين يفدون إليها ويرجعون بهواء طازج، وأصبحت فيما بعد أشهر هدية يقدمها السائح لأهله وأصدقائه.

ويحرص السويديون الراغبون في السفر بعيداً عن بلادهم على اقتناء هذه العلب الصفراء، والذين يستنشقون محتواها ليذكرهم برائحة الوطن، ليتحول مسمى المشروع إلى «السويد في علبة».

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة