الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

لعبة استراتيجية على الإنترنت تُحاكي “تحرير فلسطين”

لعبة استراتيجية على الإنترنت تُحاكي “تحرير فلسطين”

تواصل – وكالات:

أنتج شبان فلسطينيون لعبة إستراتيجية على الإنترنت حملت اسم “تحرير فلسطين”، وهي لعبة تحاكي معركة طرد الاحتلال الصهيوني من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويقول المنتج عبد الله أحمد: “إن لعبة تحرير فلسطين هي أول لعبة ثنائية الأبعاد تحاكي تحرير فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي، وصنعت بأيدي فلسطيني، وهي تتيح لمستخدميها اختيار المنطقة الحدودية التي يرغب بالبدء فيها لتحرير فلسطين”، وفقاًا لـ”الجزيرة نت”.

ويرى أحمد أن اللعبة تتميز بأنها تناسب جميع الأعمار، لكنها تركز خاصة على فئة الشباب الموجودين باستمرار على شبكة الإنترنت ولديهم ميول كبيرة تجاه الألعاب الإلكترونية والترفيهية.

ويتابع القول “إن الشباب لا يبدون أي اهتمامات تجاه قراءة ومتابعة محاضرات حول فلسطين والأراضي المحتلة، لذلك جاءت الفكرة الرامية إلى تثقيفهم وتزويدهم بالمعرفة من خلال هذه اللعبة التي تعرفهم بأراضيهم ومدنهم وقراهم المحتلة وبالمقدسات الدينية والمعالم الأثرية”.

وتتيح اللعبة معرفة كل ما يتعلق بالقرى الفلسطينية ومواقعها الحالية وتفاصيل عنها، إضافة إلى ما أقيم عليها من مستوطنات ومدن صهيونية.

واستغرق فريق العمل سنة في تصميم اللعبة وبرمجتها، متحديا كل المعيقات المادية والتقنية.

ووجدت لعبة “تحرير فلسطين” إقبالا كبيرا منذ إطلاقها حيث زارها على شبكة الإنترنت أكثر من 50 ألف شخص وشارك فيها نحو 5000 لاعب.

ويمكن للاعب في هذه اللعبة مهاجمة مواقع الاحتلال والمستوطنات وتحريرها، إضافة إلى إمكانية تكوين تحالفات بين اللاعبين من داخل فلسطين وخارجها ليتمكنوا من المساهمة في تحرير فلسطين.

كما تتيح اللعبة إمكانية إجراء صفقات تبادل أسرى فلسطينيين مقابل جنود صهاينة، وتقدم للاعبين تقارير عن المستوطنات التي دمرت وأعداد الشهداء والأسرى وخسائر الطرفين، والعتاد الموجود لدى كل جهة وكيفية استخدام الأسلحة.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>