الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

كيف تعامل ابن باز وابن عثيمين مع القضايا الخلافية؟.. «المسند» يُجيب

كيف تعامل ابن باز وابن عثيمين مع القضايا الخلافية؟.. «المسند» يُجيب

تواصل – الرياض:

قال الدكتور محمد المسند، أستاذ الدراسات القرآنية، عضو الجمعية العلمية السعودية للقرآن وعلومه: إن كبار العلماء أمثال الشيخ ابن باز وابن عثيمين – رحمهما الله- ومن سار على نهجهما كانوا يختارون أقوى الأقوال وأصحها وأوفقها للدليل، فكان ديننا قوياً ولا زال، عكس ما يحدث من المتعالمين ممن يختارون أضعف الأقوال وشواذها.

جاء ذلك في تغريدة للمسند قال فيها، “لقد كان علماؤنا الكبار كابن باز وابن عثيمين ومن سار على نهجهما، يختارون لنا أقوى الأقوال وأصحها وأوفقها للدليل، فكان ديننا قوياً ولا زال، واليوم ظهر متعالمون يختارون أضعف الأقوال وشواذها، ليغيروا الدين وينشؤوا أجيالاً ضعيفة التدين خاوية الفكر، فيجب الحذر من هؤلاء المتعالمين وتجاهلهم”.

التعليقات (٢)اضف تعليق

  1. ٢
    محب الشيخ بن باز

    من تواضعه رحمه الله تعالى
    وإلا فجهوده أكثر مما ذكره المقدم

  2. ١
    راعي البر

    يقول النبي عليه الصلاة والسلام: (أحثوا في وجوه المداحين التراب)…

    ورحمة الله على الشيخ ابن باز رحمة واسعة، وجمعنا وأياه في جنات النعيم مع النبيين والصدقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا.