الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

هكذا حصل مواطن على 24 مليون ريال بحكم قضائي من جهة عمله

هكذا حصل مواطن على 24 مليون ريال بحكم قضائي من جهة عمله

تواصل – متابعات:

قبل عشرة أعوام تمكن أحد موظفي مصلحة الجمارك من ضبط قضية تهريب بضائع جمركية، ليحكم على المدانين فيها بغرامة مالية 134 مليون ريال.

إلى ذلك كانت الأمور طبيعية حيث كان ينتظر موظف الجمارك الذي كان يتبوأ وقتها منصب مساعد مدير عام الجمرك في أحد المواقع بالمملكة، لكن الأمور لم تسر على طبيعتها، حيث حرم الموظف من مستحقاته في الجمارك.

حينها اضطر الموظف لتقديم دعوى للمحكمة الإدارية بالرياض، متظلما من حجب مستحقاته في الضبطية، وذلك بتاريخ  3/ 7/ 1428.

القضية ظلت تتداول بين جنبات القضاء في المملكة نحو 10 سنوات، إلى  أن صدر الحكم لصالحه العام الماضي، وقضى ضد الجمارك بإلزامها بصرف مستحقاته والتي قدرتها المحكمة بـ  24 مليون ريال.

ووفقا لـ”عكاظ” فقد استندت المحكمة في حكمها  على المادة 172 من نظام الجمارك الموحد، التي تنص على أن «تحدد الحصة العائدة للخزينة من حصيلة مبالغ الغرامات الجمركية وقيمة البضائع ووسائط النقل المصادرة أو المتنازل عنها بنسبة 50%، وذلك بعد اقتطاع الضرائب والرسوم الجمركية، ويتم إيداع النسبة المتبقية من الحصيلة في صندوق المكافآت الجمركية أو أي حساب آخر خاص بالجمارك، وتصرف للأشخاص الذين قاموا باكتشاف المخالفات ومن عاونهم، وتحدد بقرار من الوزير أو الجهة المختصة قواعد توزيع تلك المكافآت بناء على اقتراح من المدير العام».

وشدد الحكم على إثبات أن «للمدعي دورا رئيسيا وآخر مساندا (معاون) في الكشف عن وقائع تهريب جمركي لعدة بيانات جمركية مؤرخة في عام 1424».

كما تضمن الحكم إلزام المدعى عليه (الجمارك) بإعادة تقييم المكافأة المقررة لمن يقوم باكتشاف المخالفات الجمركية وضبطها ومن يعاونهم الواردة بالمادة 172 من نظام الجمارك الموحد، مع احتساب قيمة البضاعة التي تم تحصيلها الواردة في البيانات الجمركية المنصوص عليها.

لكن الجمارك نقضت الحكم، ليتم رفعه إلى محكمة الاستئناف، التي نظرت فيه، وأصدر أمس الأربعاء 14 فبراير حكمها بتأييد الحكم السابق، ليصبح الموظف في انتظار المستحقات المالية التي تصل لـ 24 مليون ريال.

التعليقات (٣)اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    ما شاء الله

  2. ٢
    زائر

    عشر سنوات وهو يتابع حقه
    ولله مصيبة

    يعني ماكتشفو ان له حق الا بعد 10 سنوات

    الله يعدل الحال

  3. ١
    زائر

    السؤال إذا كانت جهه حكومية الاولى بها أن لا تنظر حتى يصدر الحكم الإلزامي بل تعطيه المكافئه فورا لانهم هم سنو ذلك ولو كان هذا الموظف قريب لأحد المسؤولين في الجمارك أو غيرها لاعطوه فورا ،ويجب عليه المطالبة عن التاخير