الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

«مأساة الروهنجيا».. شكوك حول دوافع جيش ميانمار للتحقيق في واقعة «المقبرة الجماعية»

«مأساة الروهنجيا».. شكوك حول دوافع جيش ميانمار للتحقيق في واقعة «المقبرة الجماعية»

تواصل – وكالات:

أثار إعلان جيش ميانمار اكتشاف جثث تعود لمسلمي الروهنجيا في مدينة منجدو قبل يومين ووعده بالتحقيق في الموضوع تساؤلات المراقبين والنشطاء الروهنجيين بسبب ما وصفوه بأنه اهتمام غريب ومثير للشك من الجيش.

وقال الناشط الروهنجي أيوب السعيدي: إن هذا الإعلان وبهذا الاهتمام من الجيش لا ينم عن أي نية طيبة تجاه المسلمين الروهنجيا ومحاسبة مرتكبي الجرائم من أفراد الجيش لأنه لا يمكن وبكل سهولة أن يحاسب نفسه على الجرائم التي ارتكبت بإشراف منه.

وأضاف: “هذه خطة لاتهام المسلمين بقتل بعضهم أو محاولة إشعال العنف بين الهندوس والمسلمين والبوذيين الذين كانوا يعيشون في هذه القرية”.

وتساءل الناشط أحمد أبو الخير قائلا: “أين الجيش عن مئات القتلى من الروهنجيا الذين أحرقوا؟ أين هو عن مئات الأطفال الذين ذبحوا؟ أين هو عن النساء اللاتي اغتصبن؟ لا شك أن الجيش يحاول التلاعب بالجميع بهذه المحاولة وإظهار نفسه في موقف المنصف والباحث عن الحقيقة .. إن الجيش ارتكب كل الأفعال الشنيعة في أراكان”.

من جهته رأى الصحفي الروهنغي (ن. ع. أ) أن الجيش يريد صرف النظر عن التقارير التي صدرت مؤخرا من منظمة هيومان رايتس ووتش، ومنظمة أطباء بلا حدود، وتصريحات المفوض السامي لشؤون اللاجئين الأمير زيد بن رعد الحسين بشأن الوضع في ولاية أراكان والجرائم التي ارتكبها، مؤكداً أن تحقيقات الجيش إن حصلت فلن تخرج بأي شيء مفيد، بل يمكن أن تخرج بتهم ضد المسلمين، في محاولة للالتفاف على القوانين الدولية والمطالبات الأممية، بحسب “وكالة أنباء أراكان”.

يُذكر أن الجيش في ولاية أراكان كان قد أعلن عن اكتشاف مقبرة جماعية احتوت عشر جثث في منقطة “إين دين” الواقعة شمال مدينة “سيتوي”، وهي عاصمة إقليم “أراكان”، وأظهرت صور لحفريات أجراها الجيش عدداً من الهياكل العظمية.

ووفقاً لصحيفة “جلوبال لايت أوف ميانمار” المحلية، فإن الجيش تعهد بفتح تحقيق في هذا الأمر، وتزامن مع ذلك حظر ميانمار محققي الأمم المتحدة من الدخول للدولة، تحت ادعاءات بأن التقرير السابق كان منحازاً وغير عادل، وفقاً لما ذكرته الأمم المتحدة.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة