الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

المقاومة الإيرانية: الحل النهائي لأزمات المنطقة هو إسقاط نظام الملالي بطهران

المقاومة الإيرانية: الحل النهائي لأزمات المنطقة هو إسقاط نظام الملالي بطهران

تواصل – وكالات:

علق محمد محدثين، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على تصريح السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي يوم أمس بأن إيران مسؤولة صواريخ الحوثي التي أطلقها على المملكة، بأن المقاومة الإيرانية كشفت مُنْذُ مطلع تسعينيات القرن الماضي باسْتِمْرَار عن تفاصيل للبرنامج الصاروخي للملالي، وإِرْسَالهم الصواريخ إلى الميليشيات في المنطقة.

وأَضَافَ أن الهدف القريب للنظام من البرنامج الصاروخي والنووي، هو السلطة على الدول العَرَبِيّة والإسلامية. ولكن سياسة المداهنة واللامبالاة تجاه هذه الحقائق، قد عملت كعامل تشجيع للملالي على التمادي في الإرهاب وإثارة الحروب وخرق القوانين الدَّوْلِيَّة.

وَأكَّدَ محدثين بأن “المقاومة الإيرانية قد كشفت فِي وَقْتٍ سَابِقٍ في بريطانيا وفي الولايات المتحدة بأن قوات الحرس قد أسّست شركات عديدة تعمل كواجهة لنقل العتاد إلى الحوثيين، كما أنها كشفت عن معلومات تخص مواقع ومواصفات 42 مركزاً للتدريب وإطلاق الصواريخ لقوات الحرس، و… بِالإِضَافَةِ إلى المجموعات التابعة لهذه المراكز مثل صناعة باقري”.

وأَرْدَفَ محدثين: ”أن ممارسات نظام الملالي في اليمن تخرق بقوة قرار 2216 بِشَأْنِ اليمن وقرار 2231 بخصوص الاتفاق النووي. كما أن أَعْمَاله لإثارة الحروب والاحتلال في المنطقة تخرق المزيد من قرارات مجلس الأمن بشكل خطير “.

وَشَدَّد: ”بأن الحل النهائي لهذه الأزمة التي أدخلت جميع أنحاء المنطقة في نيران الحروب، هو إِسْقَاط نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران أَي مركز التطرف الرَئِيسِيّ. وهذا هو مطلب دائم للشعب الإيراني حيث عملت سياسة المداهنة كأكبر عقبة أمامه“.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة