علي بطيح العمري | صحيفة تواصل الالكترونية

أرشيف الكاتب: علي بطيح العمري

ليكن رمضانك مختلفًا!

ليكن رمضانك مختلفًا!

الكاتب: علي بطيح العمري
أن تجعل رمضانك مختلفاً فهي قضية ليست بالصعبة على من أوتي البصيرة ورُزق حب التطوير الذاتي.كثيراً ما أكد علماء التنمية الذاتية وعلماء النفس على قاعدة ...
العوامية.. أما آن للظلام أن ينجلي؟!

العوامية.. أما آن للظلام أن ينجلي؟!

الكاتب: علي بطيح العمري
 نؤكد في البداية أن الإرهاب لا دين ولا مذهب ولا جنسية له.. ويجب أن يدان الإرهاب سواء صدر من مسلم أو نصراني أو يهودي.. وسواء ...
“فيتامينات” التغلب على الاختبارات!

“فيتامينات” التغلب على الاختبارات!

الكاتب: علي بطيح العمري
 ما أكثر النصائح التي تتدفق عليك أيام الاختبارات، وتخترق جوالك، وتعرض أمامك في ممرات المدارس، وعلى صفحات الإعلام وشاشاته.. تتعدد طرائق المذاكرة، وتتنوع وسائل التغلب ...
باب ما جاء في معركة “الترفيه”..!

باب ما جاء في معركة “الترفيه”..!

الكاتب: علي بطيح العمري
 الترفيه كلمة مطاطة مثلها مثل "الحرية"؛ كل الناس يهوون الحرية وينادون بها، لكن لها دوائر وحدود في كل الثقافات والتيارات.. وكذلك الترفيه تعاطيه مفيد للإنسان ...
ما أكثر «الباذنجانيين» في عصرنا!!

ما أكثر «الباذنجانيين» في عصرنا!!

الكاتب: علي بطيح العمري
بعض القصص الطريفة وغير الطريفة تختصر لك آلاف الصفحات، وتوجز لك مئات المقالات..تقول الحكاية يا سادة ويا كرام..قال أمير لخادمه يوماً:تميل نفسي إلى أكلة الباذنجان!فقال ...
من أي أنواع “الواتسابيين” أنت؟!

من أي أنواع “الواتسابيين” أنت؟!

الكاتب: علي بطيح العمري
أي وسيلة تواصلية وأداة إعلامية هي مثل السكين؛ إما أن تطعمك وإما أن تقطعك.. أنت من يحدد "الإطعام" أو "القطع" منها.. أنت المسؤول عن نفعها ...
أوقِفوا هدر النعم!

أوقِفوا هدر النعم!

الكاتب: علي بطيح العمري
 هنا عناوين صحفية تستفز الواحد.. فهي تشكل قضية ساخنة..- السعودية الأولى عالمياً في "هدر" الطعام!- 90% من الأسر السعودية ترمي بقايا الطعام!- نسبة إهدار الأرز ...
خلطة ومعالج.. تلحق أو ما تلحق!!

خلطة ومعالج.. تلحق أو ما تلحق!!

الكاتب: علي بطيح العمري
المريض كالغريق يتعلق بقشة..لا نستطيع لوم المريض؛ مع أن عليه ألا يلقي بنفسه إلى التهلكة، وألا يجعل جسده حقل تجارب لكل من هب ودب، وإنما ...
«روائح المطاعم.. مزكمة وقاتلة!»

«روائح المطاعم.. مزكمة وقاتلة!»

الكاتب: علي بطيح العمري
 في كل صورة فساد تنقلها إلينا وسائل الإعلام الجديد لعمال المطاعم أضع يدي على قلبي.. وأقول: "حليلنا" كم نحن مساكين، بعد أن صرنا هدفاً لعمال ...