الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
شاهد.. صواعق رعدية قوية تضرب مكة وجدة

شاهد.. صواعق رعدية قوية تضرب مكة وجدة

تصريف مياه أمطار بجدة في «الصرف الصحي».. و«المياه» توضح خطورته (فيديو)

تصريف مياه أمطار بجدة في «الصرف الصحي».. و«المياه» توضح خطورته (فيديو)

«شرطة الرياض» تطيح بـ5 عصابات لـ«سلب العُزَّاب وحقائب النساء»

«شرطة الرياض» تطيح بـ5 عصابات لـ«سلب العُزَّاب وحقائب النساء»

الآن.. هطول أمطار على أحياء بالرياض

الآن.. هطول أمطار على أحياء بالرياض

«صحة الباحة» تنفي تورط أحد قياداتها في قضايا فساد

«صحة الباحة» تنفي تورط أحد قياداتها في قضايا فساد

«تعليم ينبع» يستعد للتقلبات الجوية.. فرق ميدانية جاهزة للتدخل بالمدارس

«تعليم ينبع» يستعد للتقلبات الجوية.. فرق ميدانية جاهزة للتدخل بالمدارس

«911» ينظم أول معرض تثقيفي توعوي للمواطنين الخميس المقبل

«911» ينظم أول معرض تثقيفي توعوي للمواطنين الخميس المقبل

أمانة جدة: 1600 عامل و512 مُعدّة لاستقبال موسم الأمطار

أمانة جدة: 1600 عامل و512 مُعدّة لاستقبال موسم الأمطار

بعد 11 عاماً من التعثر.. «المحاكم التجارية» تبصر النور أخيراً

بعد 11 عاماً من التعثر.. «المحاكم التجارية» تبصر النور أخيراً

تواصل – فريق التحرير:

أبصرت المحاكم التجارية النورَ أخيراً وبدأت أعمالها منذ الأول من شهر المحرم الجاري 1439هـ، وذلك بعد أن تعثر ملفها لأكثر من 11 عاماً.

وباشرت المحاكم التجارية مهامهاً مؤخراً، على الرغم من أن نظام القضاء الجديد الذي صدر في العام 1428هـ، نص على تأليف المحاكم التجارية، مفصلاً آلية العمل التنفيذية إلا أن ملف تنفيذ القرار على أرض الواقع وإنشاء محاكم تجارية متخصصة بقي حبراً على ورق، حتى أبصرت المحاكم التجارية النور بشكل فعلي في الأول من شهر المحرم، عام 1439هـ.

ويعد هذا القرار نقلةً تاريخية لملف القضاء التجاري، الذي صاحبه سلخ الدوائر التجارية من ديوان المظالم ونقل مرجعيتها إلى وزارة العدل، كما واكبها أيضاً تأهيل قضاة المحاكم التجارية وتوفير دورات تدريبية متخصصة تتماشى مع المتغيرات والمستجدات في علم القضاء التجاري، وذلك لحاجة التعاملات التجارية إلى التحديث والتطور المستمر، وهي مهمة حرص على إنجازها كل من وزارة العدل والمجلس الأعلى للقضاء في وقت مبكر قبل اكتمال عمل المحاكم التجارية.

واستهل القضاء التجاري أعماله من خلال إنشاء ثلاث محاكم تجارية في كل من الرياض وجدة والدمام ودوائر تجارية متخصصة ولقد باشر القضاء التجاري أعماله من خلال إنشاء ثلاث محاكم تجارية في كل من الرياض وجدة والدمام ودوائر تجارية متخصصة داخل منظومة المحاكم العامة في عدد من مدن المملكة ودوائر استئناف متخصصة يعمل فيها 173 قاضياً.

وحتى قبل صدور القضاء الجديد الصادر بموجب المرسوم الملكي رقم (م/78)، بتاريخ 19-9-1428هـ، مرّ القضاء التجاري بعدة مراحل ففي العام 1350هـ تم إصدار نظام المحكمة التجارية بالأمر الملكي رقم (32) بتاريخ 15-1-1350هـ، وتضمن تخصيص جهة مختصة للنظر في المنازعات التجارية.

بينما شهد العام 1382هـ إنشاء هيئة فض المنازعات التجارية استناداً لقرار مجلس الوزراء رقم (277) بتاريخ 25-5-1382هـ، وفي العام 1387هـ أنشئت هيئة حسم المنازعات التجارية بقرار مجلس الوزراء رقم (186) بتاريخ 5-2-1387هـ، وشُكلت في ثلاث مدن رئيسية هي الرياض وجدة والدمام.

ثم تم إلغاء هيئة حسم المنازعات التجارية بصدور قرار مجلس الوزراء رقم (241) بتاريخ 26-10-1407هـ، ونقل اختصاصاتها إلى ديوان المظالم، وتعتبر هذه المرحلة، مرحلة مهمة في تاريخ القضاء التجاري، حيث شكلت الدوائر التجارية في محاكم ديوان المظالم.

وبحسب مصادر قريبة من الوزارة العدل، فإن وزير العدل الشيخ الدكتور وليد الصمعاني، سرع العمل على إنجاز المحاكم التجارية المتخصصة، منذ اللحظة الأول لإعلان رؤية المملكة، والتي حثت في أهدافها على ضرورة تحسين البيئة الاستثمارية الجاذبة للمستثمرين من داخل المملكة وخارجها، ورفع كفاءة بيئة ممارسة الأعمال في المملكة وفق معايير مؤشر التنافسية للبنك الدولي.

ويعد افتتاح المحاكم التجارية عاملاً رئيساً ليعزز ثقة رجال الأعمال للاستثمار في المملكة بالنظر إلى أهمية التخصص والعمل المؤسساتي وسرعة الإنجاز في حالة النازعات التجارية.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة