السوق العقارية تخسر نصف قيمة صفقاتها خلال أسبوعين | صحيفة تواصل الالكترونية

احدث الأخبار

«الصحة»: الشرطة تضبط المواطن المعتدي لفظياً على طبيب حسن شريم: كنا نستمتع بصوت «السبيعي» الجميل وهو يؤذن ويقيم الصلاة بمسجد المؤسسة «الرقابة البيطرية» توجه نصائح قبل شراء أضاحي العيد «محمد بن إبراهيم السبيعي» من «حياة اليتم» وقسوة الفقر إلى عالم المال والأعمال والعمل الخيري وفاة رجل أعمال الخير «السبيعي».. والصلاة عليه مغرب اليوم بالرياض «العمل» تطالب القطاع الخاص بمحاربة المرتشين قوات الاحتلال الصهيونية تعتدي على امرأة فلسطينية بالضرب وتعتقل ابنها خطة «الشؤون الإسلامية» الإعلامية بالحج: ملايين المطبوعات بـ 32 لغة عالمية وبرامج توعوية في 100 فضائية توقعات «الأرصاد»: أمطار رعدية على المرتفعات وسماء غائمة في معظم المناطق «المرور» توضح ملابسات الحادث المروع على طريق الملك خالد بالرياض (فيديو) سفارة المملكة بإسبانيا: نتابع أوضاع مواطنينا في برشلونة بعد الاعتداءات الإرهابية «تينات».. ناقلة بحرية سعودية جديدة تحمل مليوني برميل نفط في الرحلة الواحدة

السوق العقارية تخسر نصف قيمة صفقاتها خلال أسبوعين

0
السوق العقارية تخسر نصف قيمة صفقاتها خلال أسبوعين

تواصل – الرياض:

واصلت السوق العقارية المحلية بالمملكة تراجعها للأسبوع الثاني على التوالي، حيث سجل إجمالي قيمة الصفقات العقارية الأسبوعية انخفاضا بنسبة 19.1 في المائة للأسبوع الثاني على التوالي، مقارنة بنسبة انخفاضها القياسية للأسبوع الأسبق 34.9 في المائة.

ووفقاً لـ “الاقتصادية” فإن السوق العقارية المحلية تكون قد خسرت بهذا التراجع نحو نصف قيمة تعاملاتها خلال أسبوعين فقط، ولتستقر مع نهاية الأسبوع الماضي عند أدنى مستوياتها الأسبوعية خلال الأشهر الخمسة الماضية، أي أدنى من مستوى 3.2 مليار ريال.

وجاء التأثير الأكبر لانخفاض إجمالي قيمة صفقات السوق العقارية المحلية، نتيجة للانخفاض الذي سيطر على جميع أنواع العقارات المتداولة، كان مصدره الأكبر الناشئ عن انخفاض قيمة الصفقات العقارية للأراضي بنسبة 22.4 في المائة، التي شكلت وزناً نسبياً كبيراً في إجمالي صفقات السوق العقارية، وصل إلى 86.0 في المائة من إجمالي قيمة صفقات السوق.

وتشير الانخفاضات الهائلة المسيطرة على مستويات السيولة العقارية، وانخفاض معدلات الشراء سواء للمستهلك النهائي أو للمستثمر والتاجر، لوصول وتيرة استمرار ارتفاع الأسعار السوقية للأصول العقارية أو حتى استقرارها عند تلك المستويات المتضخمة سعرياً إلى طريق مسدود تماماً.

كما أن جانب “العرض” الذي تأخر كثيراً إصلاح الاختلالات القائمة فيه (الاحتكار، المضاربة)، أصبح خاضعاً بموجب مرحلة الكساد الراهنة لقوى العرض والطلب، وأنه من الضرورة بمكان لا بد من تصحيح الأسعار السوقية المتضخمة جدا التي نتجت بالدرجة الأولى عن تغلغل تشوهات الاحتكار والمضاربة في أحشاء السوق، وهو السبيل الوحيد وفقاً للأوضاع الاقتصادية والمالية الراهنة لخروج السوق العقارية من حالة الكساد التي وصلت إليها.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>