الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
شاهد.. صواعق رعدية قوية تضرب مكة وجدة

شاهد.. صواعق رعدية قوية تضرب مكة وجدة

تصريف مياه أمطار بجدة في «الصرف الصحي».. و«المياه» توضح خطورته (فيديو)

تصريف مياه أمطار بجدة في «الصرف الصحي».. و«المياه» توضح خطورته (فيديو)

«شرطة الرياض» تطيح بـ5 عصابات لـ«سلب العُزَّاب وحقائب النساء»

«شرطة الرياض» تطيح بـ5 عصابات لـ«سلب العُزَّاب وحقائب النساء»

الآن.. هطول أمطار على أحياء بالرياض

الآن.. هطول أمطار على أحياء بالرياض

«صحة الباحة» تنفي تورط أحد قياداتها في قضايا فساد

«صحة الباحة» تنفي تورط أحد قياداتها في قضايا فساد

«تعليم ينبع» يستعد للتقلبات الجوية.. فرق ميدانية جاهزة للتدخل بالمدارس

«تعليم ينبع» يستعد للتقلبات الجوية.. فرق ميدانية جاهزة للتدخل بالمدارس

«911» ينظم أول معرض تثقيفي توعوي للمواطنين الخميس المقبل

«911» ينظم أول معرض تثقيفي توعوي للمواطنين الخميس المقبل

أمانة جدة: 1600 عامل و512 مُعدّة لاستقبال موسم الأمطار

أمانة جدة: 1600 عامل و512 مُعدّة لاستقبال موسم الأمطار

باحثون: الحيوانات الأطول تستنفد طاقتها قبل الوصول لسرعتها القصوى

باحثون: الحيوانات الأطول تستنفد طاقتها قبل الوصول لسرعتها القصوى

تواصل ـ وكالات:

قال فريق بحثي من دول عِدَّة إن الحيوانات الأَطْوَل على مستوى الأرض تستنفد الطاقة الضرورية لتعجيل سرعتها قبل أن تصل لسرعتها القصوى.

ونشر الباحثون تحت إشراف فريدريش شيلر من جامعة يينا الألمانية دراستهم، أمس الاثْنَيْنِ، في مجلة «نيتشر إيكولوجي آند إيفولوشن»، حيث وضعوا نموذجاً رياضياً يشمل أَيْضَاً حيوانات منقرضة مثل الديناصورات، يمكن من خلاله حساب السرعة القصوى لأحد الحيوانات بمجرد الاعتماد على طوله ونوع تحركه بدقة 90%.

ووضع الباحثون، تحت إشراف ميريام هيرت من مركز إيكو نيت لاب الألماني للتنوع الحيوي التكاملي في مدينة يينا، نظرية جديدة حللوا في سبيلها وزن الجسم والسرعة لدى 474 نوعاً من الحيوانات تَابِعَة لمجموعات حيوانات وبيئات مختلفة بَدْءَاً من ذبابة الفاكهة التي تزن أقل من مليجرام وحتى الحوت الأزرق الذي يزن بضعة أطنان.

وكان الوقت الذي يحتاجه الحيوان لتعجيل سرعته للسرعة القصوى هو العنصر الحاسم للوصول إلى هذه السرعة، حيث تجهز الطاقة اللازمة لِهَذَا التعجيل فيما يعرف بالألياف العضلية اللامعة، وهي الألياف التي تستجيب بسرعة كبيرة جِدّاً ولكنها ترهق أَيْضَاً بسرعة، ويظل تعجيل السرعة ممكناً إلى أن يستنفد مخزون الطاقة الموجود في الألياف العضلية.

وتتولى الألياف العضلية الداكنة مُهِمَّة إيصال الطاقة، حيث يكون رد فعلها أبطأ، ولكنها ترهق بشكل أبطأ بكثير من الألياف العضلية الساطعة، وبذلك فإن الحيوانات الأَطْوَل تحتاج وَقْتَاً أكثر لتعجيل سرعتها لأن الكتلة متثاقلة كما هو معروف.

وتقول كبيرة معدي الدراسة ميريام هيرت «الوجه العملي في هذه الدراسة: إنها قابلة للتطبيق بشكل عام، فهو نموذج قابل للاستخدام مع جميع الحيوانات بصرف النظر عن طولها، بَدْءَاً من حشرة الفاروا وحتى الحوت الأزرق، بما في ذلك جميع أنواع التحرك، بَدْءَاً من الجري ومُرُورَاً بالسباحة ووُصُولاً للطيران، ويصلح لجميع البيئات».

وَأَكَّد معدو الدراسة ضرورة فهم تحرك الحيوانات بشكل أفضل، حيث إن هذا التحرك يمثل إحدى أهم العمليات الأساسية للحياة؛ لأنها تحدد على سبيل المثال كيف يستطيع حيوان الاستفادة من المقدرات المتوفرة لديه والعثور على شريكه وغذائه والإفلات من أعدائه، أو التناوب بين البيئات المختلقة جيئة وذهاباً.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة