معتمر عربي يعلن في الحرم توبته عن التدخين  | صحيفة تواصل الالكترونية

معتمر عربي يعلن في الحرم توبته عن التدخين 

0
معتمر عربي يعلن في الحرم توبته عن التدخين 

 

تواصل – نايف الحربي:

بعد أربعة عقود من إدمان السجائر، أَعْلَنَ معتمر عَرَبِيّ يدعى “حمدي عامر”، والذي قدم إلى المملكة لأداء العمرة، إقلاعه عن التدخين، وسط أجواء الحرم الإِيمَانية، وروحانية الشهر الفضيل.

وعن قصة توبته عن إدمان السجائر بعد 40 عَامَاً من تعاطيها، قال: قدمت إلى مكة مُنْذُ أول أَيَّام رمضان المبارك، وأنهيت أداء العمرة بكل يسر وسهولة وسط الخدمات المتكاملة من كافة الجهات الحكومية المشاركة في خدمة المعتمرين والزوار، وفي يوم التقيت بشباب يرتدون شعار كتب عليه: (جمعية كفى) يعملون في ساحات المسجد الحرام.

ويضيف: وجدتهم في غاية الأخلاق واللطف، يتحدثون بثقافة عالية وبأدب يجبر المتلقي على الاستماع، كما أنهم يقدموا التوجيهات بطريقة راقية وحديثة وقد أهدوني “بروشور” يحمل معلومات توعوية عن أضرار التدخين وآثاره، والفوائد التي يحملها السواك، وتأثرتُ كَثِيرَاً بما سمعته وشاهدته خُصُوصَاً بعد معرفتي بحجم أضرار هذه السموم.

ويردف: وها أنا اليوم – بإذن الله – أُعلن توبتي عن السجائر، وسأعمل جاهداً لترك هذه العادة السيئة، والفضل يعود – بعد الله – إلى هؤلاء الشباب الذين عاملونا بلطف وإحسان، بلا جدال ولا تعصب.

يذكر أن جمعية “كفى” للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بمكة، ومؤسسة أبوغزالة الخيرية، بمباركة رئاسة شؤون الحرمين، أطلقوا، مُنْذُ مطلع الشهر، حملة توعوية في ساحات الحرم بِعُنْوَان: (معاً ليكون الحرم بيئة نقية) وتهدف إلى أن يكون البلد الحرام وساحاته بيئة نقية خالية من التدخين وتبعاته.