«تواصل» تنفرد بالقصة الكاملة للعثور على الطالبة المفقودة «طيبة».. «البصري»:وجدتها في حاله يرثى لها | صحيفة تواصل الالكترونية

«تواصل» تنفرد بالقصة الكاملة للعثور على الطالبة «طيبة».. «البصري»: وجدتها بحالة يرثى لها

15
«تواصل» تنفرد بالقصة الكاملة للعثور على الطالبة «طيبة».. «البصري»: وجدتها بحالة يرثى لها
  • المواطن أحمد البصري (61 عاماً) وجدها على رصيف المحال التجارية بطريق العروبة بعد عصر أمس
  • “البصري”: “طيبة” كانت تمشي على الرصيف تائهة وخائفة جداً
  • لماذا اطمأنت “طيبة” لـ”البصري” ولجأت إليه؟

تواصل – سامي الثبيتي:

حصلت “تواصل” على القصة الكاملة للعثور على الطالبة المفقودة “طيبة”، على رصيف طريق العروبة بحي العليا شمال الرياض، وهي تسير هائمة على وجهها، خائفة في حالة يرثى لها.

وكشف الشاب “فهد البصري” لـ”تواصل” كيف عثر والده “أحمد البصري ٦١ عاماً” على “طيبة”، عصر أمس الأحد، والحالة السيئة التي كانت عليها الفتاة.

وقال “البصري”: “بعد عصر أمس الأحد، وتحديداً الخامسة والنصف كان والدي في طريقه إلى إحدى الصيدليات المجاورة للمنزل، وبعد أن أوقف سيارته على طريق العروبة باتجاه الشرق بحي العليا، قبل تقاطع طريق العروبة مع طريق المهندس مساعد العنقري، لفت انتباهه طفلة في حالة يرثى لها ووضعها مريب، كانت تمشي على رصيف المحال التجارية تائهة، وكانت خائفة جداً وعندما شاهدت الوالد لجأت إليه، ربما لكبر سنة شعرت بنوع من الأمان، حيث إن عمر الوالد 61 سنة”.

وأضاف “البصري”: “بدأ الوالد يسألها عن شخصيتها ويطمئنها، وتكلمت معه الطالبة وذكرت بعض الأمور عن وضعها وحالتها، ولكنه لم يكن يعلم عن قضية “طيبة” المفقودة أي شي ولم يشاهد صورها، ولم يقرأ عن خبر فقدانها من قبل”.

وتابع قائلاً: “الوالد أول ما فكر فيه إبلاغ الجهات الأمنية عثوره على فتاة مفقودة، لإيصالها لأهلها، وفي هذه الأثناء حضر مواطن مع عائلته، وشاهدوا الوالد مع الفتاة، واشتبهوا بها أنها الطالبة المفقودة “طيبة”، فبادروها بالسؤال: هل أنتي طيبة؟ فردت الطالبة “نعم”، فسألهم الوالد هل تعرفونها؟ قالوا “نعم”، وأبلغوا الوالد بالموضوع وأنها مفقودة، وأنهم يعلمون كيفية إيصالها لعائلتها”.

وأردف “البصري” قائلاً: “كان الوالد متأثراً جداً وخائفاً على الطفلة، عند ذلك قام الشاب بالاتصال على عائلة “طيبة” الموضح على حساب بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وكان رقم يخص قريب لها، وأخبروه بأن “طيبة” موجودة معهم”.

وتابع: “الوالد قام بالحديث مع قريب الفتاة ووصف له المكان ليحضر، بعد ذلك ركبت “طيبة” في سيارة الأخ محمد المطيري ووالدته، لتطمئن الطفلة وترتاح من حرارة الجو، وتم إبلاغ الجهات الأمنية”.

وأضاف “البصري”: “انتظر الوالد مع أسرة المطيري في الموقع، حتى حضرت الشرطة، واطمأن على وضع الفتاة، واستأذن الوالد من الجميع بعد وصول عدد من الدوريات الأمنية واتجه عائداً للبيت”.

وقال الشاب “فهد البصري”: “حضرت إلى الموقع في آخر لحظة بعد حضور الجهات الأمنية، وسألت الوالد عن المشكلة، فأخبرني أنه وجد هذه الطفلة تائهة، وكان ينتظر حضور الجهات الأمنية، وعند عودتنا إلى المنزل ذكر الوالد تفاصيل القصة أمام العائلة، مشيراً إلى أنه عندما وجدها لم يكن يعلم أنها الطفلة المفقودة من أمام مدرستها والمعلن عن فقدانها قبل أربعة أيام”.

وكان محمد آل جاسم التميمي ابن عم الطالبة “طيبة”، قال في تغريدة له على حسابه في “تويتر”: “بالنسبة للي لقوا طيبة ثلاثة، الأول أحمد البصري، والثاني محمد المطيري، والثالثة متصلة، يستاهلون كل خير وننسق معهم”.

أخبار متعلقة

بعد 4 أيام من اختفائها.. العثور على الطالبة طيبة

وصفه بالاختطاف البشع.. «التميمي» يروي تفاصيل مثيرة حول اختفاء الطالبة «طيبة»

١٥ تعليقات
  1. اللهم لك الحمد ولَك الحمد اذا رضيت ولَك الحمد بعد الرضا واحفظ اولاد المسلمين من كل شر

  2. الحمدلله على السلامه ليش ركبت في سيارة المطيري الا انه هو من استطاع التعرف عليه وانه مفقوده وانا صورها منتشره في التويتر.

  3. و ش سالفة الخطف هاليومين حسبي الله عليهم لا بد من رادع يردعهم ليكونوا عظة وعبرة لا مثالهم ممن يزرعون الامنيين .

  4. طيبه هي ابنتناء وهي اختناء الرجاء عدم جرح مشاعرها وعدم التطرق الى امور تخص الجهات الامنيه فهي ابنتي وابنتكم وهي اختي واختكم .
    مواطن غيور على بنات المسلمين
    والله يخفظ ابناناء وبنتاناء

  5. الحمد لله على سلامتها بس سبب الخطف لم يوضح حتى الاآن

  6. البنت تفهم لازم توضح ٣ أيام كيف قضتها مخطوفه ولا ضياعه