تطوير تقنية «استغاثة آلية» في حالة تعرض السيارة لحادث خطير | صحيفة تواصل الالكترونية

احدث الأخبار

باكستان.. المحكمة العليا تدرس إقالة رئيس الوزراء على خلفية تهم «فساد» «الحقيل» يتوقَّع: غرة ذو الحجة 23 أغسطس القادم في أول خطاب له منذ الأزمة.. أمير قطر يعترف بوجود خلافات مع دول مجلس التعاون الخليجي «واشنطن» تُثني على توصية المملكة برفع العقوبات الأمريكية عن السودان مكة.. إخماد حريق تمديدات كهربائية بكافتيريا في «أبراج الصفوة» رجال ألمع.. وفاة مقيم إثر سقوطه في منحدر صخري بجبل الشرفة قانوني يكشف عن تعديلات مرتقبة على أنظمة أعمال «النيابة العامة» ناشطون: شهداء «الأقصى» الـ6 في الجمعتين الماضية واليوم جميعهم أسماؤهم «محمد» وافد لبناني يسيء للمملكة.. و«المعهد التقني» يفصله لسوء سلوكه وأداءه «نبراس» تحذِّر: تعاطي الشباب «غاز الهيليوم وفضفاض الملابس» يسبب تلف أنسجة المخ «المالية» تكشف عن نتائج اجتماعاتها مع صندوق النقد الدولي حول رفع أسعار الطاقة وربط الريال بالدولار شركات الأرز الهندية تقدم عروضاً جديدة للمملكة.. وتخفض سعر الطن 100 دولار

تطوير تقنية «استغاثة آلية» في حالة تعرض السيارة لحادث خطير

0
تطوير تقنية «استغاثة آلية» في حالة تعرض السيارة لحادث خطير

تواصل – وكالات:

تمكنت شركة الخدمات الألمانية “جي.دي.دي.إل” من تطوير الولاعة الكهربائية في السيارة، بحيث تتمكن من إطلاق نداء استغاثة آلياً عبر هاتف ذكي في حالة تعرض السيارة لحادث خطير، بحيث لا يستطيع ركابها طلب النجدة بأنفسهم.

ويتم تزويد ولاعة السيارة بوحدات استشعار تستطيع إدراك تعرض السيارة لتصادم خطير، وترسل المعلومات الخَاصَّة بالحادث بطريقة آلية إلى التطبيق المناسب على الهاتف الذكي عبر تقنية البلوتوث؛ ليعمل الهاتف الذكي مباشرة ويطلب النجدة.

وتتضمن المكالمة الطارئة، التي يتم إجراؤها تلقائياً مع مركز الطوارئ التابع لشركة التأمين ذات الصلة بالسيارة معلومات عن مكان السيارة، ورقم الهاتف، واتجاه سير السيارة، كما يتم إنشاء رابط صوتي بطريقة آلية.

كما يمكن لسائق السيارة، إجراء مكالمة عاجلة لطلب النجدة، كما تَشْمَل التقنية الجديدة إمكانية الإبلاغ عن الأعطال الطبيعية للسيارة.

يذكر أنه تم طرح هذه التقنية الجديدة منذ أكثر من عام، وتستخدمها حَالِيَّاً أكثر من 45 شركة تأمين في ألمانيا، ويرسل التطبيق الخاص بها بيانات السيارة وموقعها في حالة الحوادث الخطيرة فقط؛ وهُوَ مَا يَعْنِي أنه لا يتم تسجيل المعلومات الخَاصَّة بسلوكيات السائق أثناء القيادة، بما يضمن الحماية لخصوصية السائق.