بعد تخصيص حافلات للنساء فقط بالمكسيك.. قراء «تواصل»: احترقوا بنار الاختلاط | صحيفة تواصل الالكترونية

بعد تخصيص حافلات للنساء فقط بالمكسيك.. قراء «تواصل»: احترقوا بنار الاختلاط

2
بعد تخصيص حافلات للنساء فقط بالمكسيك.. قراء «تواصل»: احترقوا بنار الاختلاط

تواصل – استطلاع:

«الأمم المتحدة: التحرش بالنساء أصبح وباءً.. ومنع الاختلاط في حافلات المكسيك إنجاز»، تحت هذا العنوان جاءت تعليقات قراء صحيفة “تواصل”، منتقدة لدعوات البعض تحرير المرأة من حشمتها، والدفع بالمجتمع نحو سكة الانحلال والضياع والهلاك، فيما رأى آخرون أن الأمر يعد تَأْكِيدَاً لصحة المنهج الرباني في صون كرامة المرأة، وحماية الأنفس من الفتن والأهواء الجارفة.

إنجاز

وكانت الأمم المتحدة قد قَالَتْ: ‘‘إن معدلات حالات التحرش بالنساء ومضايقتهن ولمس أجسادهن، على غير رغبتهن، والسعي لاغتصابهن، وقتلهن، وصلت إلى “مستويات وبائية”، معتبرة أن نجاحها في تخصيص حافلات للنساء فقط في “المكسيك” كان إنجازاً مهماً لمحاولة حل تلك المشكلة‘‘، وأَشَارَ موقع الأمم المتحدة في تقرير له إلى أن “هيئة تمكين المرأة”، أَطْلَقَتْ مُؤخَّرَاً حملة في المكسيك لمعالجة تلك القضية في وسائل النقل العام.

ضحايا

وتُظهر الدراسات، أن غالبية النساء عَالَمِيّاً كن ضحايا للمضايقات الجنسية وغيرها من أشكال العنف الجنسي في الأماكن العامة، وفي مكسيكو سيتي، أَظْهَرَ مسح وطني مُؤخَّرَاً أن ما يقرب من 90% من النساء تشعر بأنها غير آمنة في الحافلات والأنفاق.

ضلالات الأمم المتحدة

ولم يشفع للأمم المتحدة رجوعها للحق بعد تقريرها الأخير، من اتهامها بإفساد العالم عبر الكثير من قراراتها التي يرى فيها كثيرون أنها سبب مصائب العالم التي تدور أحداثها الآن، حيث قَالَ أحد المعلقين “مسلم”: ‘‘إن أكثر مصائب العالم هي بسبب ضلالات هيئة الأمم المتحدة وتدخلها في شؤون البشر، ولا شك أنها مطية يهود، يرحبون بمنع الاختلاط في بلاد الكفر، ويحاربونه في بلاد المسلمين وخَاصَّة في بلاد الحرمين”.

وَقَالَ فيصل: ‘‘أسأل الله أن يُعز الإسلام والمسلمين، وأن يقيم شريعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأَضَافَ “شاه بندر”: سبحان الله يَرَوْن ضرورة توفر مرافق للمرأة عند الخروج، وربعنا يستميتون في إلغاء ولاية الرجل”.

وَقَالَ “ولد السعودية”: إن الشرع الحنيف قالها منذ حوالي أكثر من 1400 سنة، لكن بنو “ليبرال وبنو “علمان” يستمدون ثقافاتهم من الغرب، وهجروا القرآن أبا الثقافة والعلوم كلها، يا شين السرج عالبقر حين يتأمرك قومي وهم عرب، لا يليق بالحمامة أن تتشبه بالغراب”.

وأضاف، محمد الزهراني، قَائِلاً: “نتمنّى بعثة تَابِعَة لحقوق الإنسان عندهم تزور مملكتنا الحبيبة ونعطيهم دروساً مجانية بسجّية وعفوية إيمانية صادقة، تنبع من كل مواطن بسبب تطبيق شرع الله في بلد السعودية الطاهر”، فيما يرى أبو عبدالرحمن، أن الأمم المتحدة هي السبب الأساسي ومؤتمراتها الداعية لحرية المرأة وهي في الأساس ضدها.

خطأ العلمانيين

وتقول بسمة: ما يصح إِلاَّ الصحيح والحمد لله الذي ما نهانا عن شيء، إلا لِأنَّ فيه مضرة لنا: (ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير) يا ليت اللي ينادون بالحرية والاختلاط يفهمون شريعة وحكم الله.

ولخص معلق باسم “إلا الحرمين” القول بأن عدم الاختلاط نعمة من الله خص بها الإسلام عن غيره، وأضاف: عملية الترفيه التي يقودها وزيرها، آمل أن تكون محدودة ولا تعطى أكبر من حجمها للتمادي في ذلك؛ لِأنَّ المستهدفين هم الجميع والعاقل يدرك ذلك الوضع”.

وأَضَافَ أبو بدر متعجباً: سبحان الله! الغرب لما عرفوا أن الاختلاط يجر مفاسدَ عظيمة وعواقبه وخيمة منعوه، بينما ينادي به الليبراليون والعلمانيون في بلاد الحرمين التي هي قدوة المسلمين تحت غطاء حرية المرأة وإعطائها حقوقها، ليس حقوقها بالإسلام التي منعها من الاختلاط، وجعلها درة مصونة وإنما الفسقة يريدون إشباع شهواتهم الجنسية بخروجها من كرامتها وحيائها وعفتها، ولكنّ نساءنا وبناتنا يعلمون مَا هِي مقاصدهم وغاياتهم الشيطانية، ونذكرهم بقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} (19)

ويَأْتِي هذا الرأي متسقاً مع قول النبي الكريم محمد عليه أفضل السلام وأتم التسليم: “لا تؤذوا عباد الله ولا تعيروهم، ولا تطلبوا عوراتهم، فإنه من طلب عورة أخيه المسلم، طلب الله عورته، حتى يفضحه في بيته”.

نطقوا بالحق

وتضيف آمنة، في تعليقها على الخبر: “نحن للأسف كمن يرى الغريق يغرق في دوامة بوسط البحر ونتجه نحوه لنغرق معه”.

ويقول “ساهر الليل”: سبحان من أنطقهم بالحق، وعندنا ينادون بحرية المرأة، لكنهم يريدون حرية الوصول إلى عفتها، وامتهان كرامتها.

ويرى أبو عبدالإله، أنهم غيروا وبدلوا لحفظ المرأة وصيانتها، مُوَضِّحَاً أن الإسلام حياة، نظام، شمولية، وكله خير، فالله خالق هذه النفس، ورضي لها الإسلام ديناً، تدين نفسها لله عَزَّ وَجَلَّ بهذا الدين، فهل من معتبر؟

أرض الله واسعة

وعلى هذا المنوال أَيْضَاً جاءت تعليقات متابعي الصحيفة على حسابها في “تويتر”، للإجَابَة عَنْ السؤال حول منع الاختلاط في حافلات المكسيك بسبب التحرش، وما هي رؤيتهم للمنادين بالسماح به في بلادنا؟

تقول “حصىة”: أخرس الله لسان كل منادٍ بالفساد من لم يعجبه هذا البلد ويرقى إِلَى مستواه فليرحل.. أَرْض الله واسعة.

وتضيف “حنان صالح” قائلة: سيستمرون في نعيقهم لإنجاح مخططاتهم الخبيثة لإفساد هذا المجتمع.. فاحذروهم أخزاهم الله، وأفسد عليهم أعمالهم.

ويقول أحد البراهيم: أراهم أصحاب شهوات، همهم شهوتهم، ولو سقطت المرأة في الأوحال وأصبحت سلعة رخيصة تباع وتشترى فهي لا تهمهم ولا كرامتها الإِنْسَانية والشرعية.

وتعرب أميرة عن استنكارها للأمر بالقول: المكسيك منعت الاختلاط لدرء المفاسد، وهنا البعض يرى المحافظة على الحشمة والستر تشدداً وتطرفاً يجب محاربته.

٢ تعليقات
  1. سبحان الله لو كان الوضع عكس ذلك لشاهدت الليبراليين والعلمانيين وناقصوا الذمم يتهافتون على المقال ويرفعونه …

    تبا لكم يامفسدون …

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>