طريق «الباحة – بلجرشي» يهدد حياة الأهالي.. ومطالب بجسور للمشاة (فيديو وصور) | صحيفة تواصل الالكترونية

احدث الأخبار

«العمل» توحد الاستحقاقات الشهرية لمستفيدي الضمان رجال ألمع.. إصابة 3 بينهم طفلة إثر سقوط سقف صالة بمركز الجبيل (صور) الملحقية الثقافية بأمريكا تحذر المبتعثين من تغيير التخصصات دون موافقة مسبقة مسؤول يمني: قوات الجيش باتت على بعد أمتار من القصر الرئاسي في ‏«تعز» «عرعر».. ضبط مواطن تنكر في زي نسائي بحوزته بطاقات صراف آلي «يا رب أعنا على صيامه وقيامه».. هاشتاج جديد لاستقبال رمضان «هادي»: الميليشيات الانقلابية تنفذ أجندة خارجية لا تريد لليمن الاستقرار «الإنذار المبكر» ينبِّه: سحب رعدية ممطرة وغبار يحجب الرؤية على الرياض «التعليم» تحدد ساعات الدوام في رمضان وبداية عطلة عيد الفطر الشورى يناقش تعديل بعض مواد «الجمعيات التعاونية» ويدرس لائحة جزاءات مخالفة مصانع المياه تعذر رؤية الهلال في المملكة.. وغداً المتمم لـ«شعبان» في الكويت ولبنان والعراق بسبب خطأ بالنظام المركزي.. «تعليم القريات»: تسليم شهادات طالبات الثانوية غداً الجمعة

طريق «الباحة – بلجرشي» يهدد حياة الأهالي.. ومطالب بجسور للمشاة (فيديو وصور)

0

تواصل – محمد المقصّي:

طالب الأهالي مرتادو طريق الباحة – بلجرشي وتَحْدِيدَاً بني كبير – الزواية بجسور مشاة عاجلة، أو أَي حلول أخرى، لحماية المواطنين والمقيمين الذين يقطعون الطريق مِمَّا قَدْ يسبب لهم حوادثَ خطيرة ومميتة، لا قدر الله؛ نَظَرَاً لخطورة الطريق سواء من يَأْتِي من الباحة باتجاه محافظة بلجرشي أو العكس.

وَأَكَّدَ الأهالي، أن هناك منحدرات خطرة، والسائقون لا ينتبهون لمن يعبر الشارع لوجود المنحنيات والانحدارات التي تمنع السائقين من رؤية المارة عندما يريدون العبور للجهة الأخرى من الطريق، وأَيْضَاً لتهور بعض السائقين والقيادة بسرعة زائدة فلا يستطيع تلافي من يعبر الطريق وهنا تحصل الكارثة.

من جهتها التقت صحيفة “تواصل” بالمواطن سعد هلال محمد المخرشة الذي تحدث عن معاناته قائلاً: “يتعرض المواطن للخطر نَتِيجَة للسرعة الزائدة من بعض السائقين، حيث تتجاوز السرعة ما بين ١٤٠ كم / الساعة إلى ١٦٠ كم / الساعة، مُطَالِبَاً بحلول مثل وضع جهاز الرصد “ساهر”، أو نقطة تفتيش ثابتة، أو جسر مشاة، مُوَضِّحَاً أن المسؤولين والدولة بقيادتنا الرشيدة لم تقصر مع المواطنين ولن تقصر.

وأَضَافَ أن الأهالي يعانون يومياً، خَاصَّة كبار السن والعمالة والأطفال عندما يريدون عبور الطريق لقضاء احتياجاتهم اليومية من الأسواق، والمطاعم، والصلاة في المسجد الوحيد في نفس الموقع، فيكون الخطر المحدق بهم نَتِيجَة عبورهم لقضاء حوائجهم.