ابني يعاني من «الشخير» وأخشى من الجراحة.. ماذا أفعل؟ | صحيفة تواصل الالكترونية

احدث الأخبار

باكستان.. المحكمة العليا تدرس إقالة رئيس الوزراء على خلفية تهم «فساد» «الحقيل» يتوقَّع: غرة ذو الحجة 23 أغسطس القادم في أول خطاب له منذ الأزمة.. أمير قطر يعترف بوجود خلافات مع دول مجلس التعاون الخليجي «واشنطن» تُثني على توصية المملكة برفع العقوبات الأمريكية عن السودان مكة.. إخماد حريق تمديدات كهربائية بكافتيريا في «أبراج الصفوة» رجال ألمع.. وفاة مقيم إثر سقوطه في منحدر صخري بجبل الشرفة قانوني يكشف عن تعديلات مرتقبة على أنظمة أعمال «النيابة العامة» ناشطون: شهداء «الأقصى» الـ6 في الجمعتين الماضية واليوم جميعهم أسماؤهم «محمد» وافد لبناني يسيء للمملكة.. و«المعهد التقني» يفصله لسوء سلوكه وأداءه «نبراس» تحذِّر: تعاطي الشباب «غاز الهيليوم وفضفاض الملابس» يسبب تلف أنسجة المخ «المالية» تكشف عن نتائج اجتماعاتها مع صندوق النقد الدولي حول رفع أسعار الطاقة وربط الريال بالدولار شركات الأرز الهندية تقدم عروضاً جديدة للمملكة.. وتخفض سعر الطن 100 دولار

ابني يعاني من «الشخير» وأخشى من الجراحة.. ماذا أفعل؟

0
ابني يعاني من «الشخير» وأخشى من الجراحة.. ماذا أفعل؟

استشارة تواصل رقم (63)

الرد من: استشاري طب الأطفال والأمراض المعدية د. طارق بن صالح الفواز، المشرف على موقع الاحتساب الطبي

السؤال:

السلام عليكم

ابني يبلغ من العمر 7 سنوات ويعاني من الشخير، وصِفَ له دواء ولكن دون فائدة، وقبل فترة عرضته على استشاري أنف وأذن وقال إن السبب زوائد لحمية خلف اللوزتين تجب إزالتها مع اللوزتين، مع أنه لا يشكو من أي مشاكل في اللوزتين، آمل شرح الزوائد اللحمية خلف اللوزتين، فأنا مترددة في العملية الجراحية وهل تنصحوني بها؟

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته….

أختي الفاضلة: أسأل الله تعالى لابنك الشفاء، والمشكلة التي يعاني منها ابنك هي مشكلة معتادة وليست نادرة، وكذلك هي بسيطة وليست صعبة..

إن ما أشرتِ إليه من وجود (زوائد لحمية) هي عبارة عن أنسجة لمفاوية وتتشكل في سقف الحلق وتسمى “لوزة الحلق”، وتكون موجودة عند الولادة ويزيد حجمها حتى يبلغ الطفل خمس إلى سبع سنوات عندها يبدأ حجمها في التناقص تزامناً مع اتساع مجرى النفس من ناحية الحلق عند الطفل.

عند بعض الأطفال يزيد حجمها حتى تكون مثل حجم “كرة التنس” فتسبب ضيقاً في مجرى النفس (سقف الحلق) من ناحية الأنف، ويظهر على الطفل علامات أهمها “الشخير الليلي”، وطول بقائها قد يسبب بعض العلامات الأخرى كانسداد الأنف، وصعوبة التنفس، فيعتمد الطفل على التنفس عن طريق الفم، وربما ظهرت بعض العلامات على الوجه عند بعض الأطفال: كاستطالة الوجه وصغر الذقن وقصر الشفه العليا وارتفاع سقف تجويف الفم.

أما علاجها فهو جراحي تحت التخدير العام أو الموضعي وعادة تزال لوزة الحلق مع لوزة الفم في وقت واحد، وليس شرطاً أن يكون الطفل يعاني من مشاكل في لوزة الفم، وإن كان بعض الأطفال قد يكون عنده زيادة في حجمها مما يزيد المشكلة. عموما العملية عادة سهلة وربما لا يحتاج الطفل إلى البقاء في المستشفى أكثر من يوم واحد.

ما يقارب 20% من الأطفال قد تنمو عندهم لوزة الحلق مرة أخرى وربما يحتاج إلى عملية أخرى.

شفا الله صغيرك ومتعك به صغيراً وكبيراً.

إذا كنت تحتاج استشارة قانونية أو طبية أو تربوية أو نفسية؛ فلا تتردد.. أرسل استشارتك إلى الصحيفة على البريد الإلكتروني C@twasul.info وتابع الردّ على الموقع