قصة مؤلمة.. وفاة مواطن أمام أعين طليقته داخل محكمة الأحوال الشخصية بمكة | صحيفة تواصل الالكترونية

قصة مؤلمة.. وفاة مواطن أمام أعين طليقته داخل محكمة الأحوال الشخصية بمكة

29
قصة مؤلمة.. وفاة مواطن أمام أعين طليقته داخل محكمة الأحوال الشخصية بمكة

 

تواصل ـ علي آل هاشم:

شهدت إحدى دوائر محكمة الأحوال الشخصية بمكة المكرمة، اليوم الأحد، قصَّة مؤلمة انتهت فصولها بالتسامح والعفو وسط مشهد محزن ومُبكٍ في آنٍ واحد.

وتعود تفاصيل القضية التي حصلت عليها “تواصل” إلى أنه قبل ظهر اليوم الأحد حضر المدعي والمدعى عليها “طليقته” عند القاضي، وطلب القاضي من المدعي ذكر دعواه ضد طليقته وسرد طلباته كاملة.

وعندما عرض القاضي الدعوى على طليقته المدعى عليها، وقبل أن تتكلم تشنج المدعي وسقط قبل أن يسمع كلام “طليقته”، وحينها تمَّ طلب الإسعاف ولكن تُوفي المواطن قبل وصوله ـ رحمهُ الله ـ.

وعندما شاهدت طليقته هذه اللحظات العصيبة بكت وانهارت من البكاء، ولم يستطيعوا إخراجها من مكتب القضاء إلا عن طريق نساء أخريات حملوها إلى استراحة النساء مع شقيقها وسط حزن وألم خيَّم على جميع الحضور، وبعد انتظار وهدوء طلبت المدعى عليها الدخول مرَّة أخرى فأذن القاضي لها بالدخول، وقالت أمام الجميع: “أشهدكم الله أني قد سامحته في الدنيا والآخرة”.

٢٩ تعليقات
  1. تسامحوا ما دمتم أحياء قبل فوات الأوان حين لا ينفع الندم

  2. إنا لله وإنا إليه راجعون
    الله يرحمه ويغفر له
    ايش ينفع الندم اذا فقدنا غالي 💔

  3. التفكير قصير النطر والتأثر بالقنوات الفاسده والمفسده والفشخره دمرت البيوت

  4. اللهم أن نعوذ بك من قهر الرجال

    آميييييييين!!!!@@@@@!@!!!!!!!!!!

      • اختي لانه هو المدعي ..
        والملاحظ انه انقهر والله يهدي بعض النساء اللي ماتفكر الا في مصلحتها ومصلحة اهلها ومعتبره زوجها(سواق وبنك و…..،فقط)
        اانا مريت بتجربه وشريت راحتي من بدي والله يعوض
        خير متاع الحياة الدنياء المرأه الصالحه..
        إذا المرء لايرعاك الا تكلفا….فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
        ولا يظلم ربك احدا

  5. الله يرحمه ويغفرله الدنياماتسوى نجرجربعض الله شاهدكل حاجه

  6. الله يغفر له ويرحمه رحمه البرار في الحقيقه مولمه جدا الله يصبر اهله وذويته يارب