ما حقوق «الموظف بدون عقد» إذا استغنت عنه المؤسسة لخفض المصروفات؟ | صحيفة تواصل الالكترونية

ما حقوق «الموظف بدون عقد» إذا استغنت عنه المؤسسة لخفض المصروفات؟

1
ما حقوق «الموظف بدون عقد» إذا استغنت عنه المؤسسة لخفض المصروفات؟

 

رقم الاستشارة: (54)

الرد من: رد من: المستشار القانوني الدكتور تركي الطيار.

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا تم إنهاء عقد عمل لموظف في مؤسسة لخفض المصروفات، فما هي الحقوق الواجبة على المؤسسة للعامل؟ علماً أنه كان يعمل بدون عقد حيث رفض توقيع عقد العمل كما هو متعارف عليه.

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أولاً: انطلاقاً من المادة الحادية والخمسين من نظام العمل السعودي التي تقول ما نصه: (يجب أن يكتب عقد العمل من نسختين، يحتفظ كل من طرفيه بنسخة، ويعد العقد قائماً ولو كان غير مكتوب، وفي هذه الحالة يجوز للعامل وحده إثبات العقد وحقوقه التي نشأت عنه بجميع طرق الإثبات، ويكون لكل من الطرفين أن يطلب كتابة العقد في أي وقت) وهذا النص يثبت صحة العمل وترتب آثاره، ولو كان غير مكتوب، ويقع على العامل عبء إثبات التعاقد شفاهة مع صاحب العمل.

 ثانياً: يجب مراجعة مكتب العمل للتأكد من مشروعية سبب (خفض المصروفات)، فإن ثبت عدم مشروعيته فإن المادة السابعة والسبعون تقول: (إذا أنهى العقد لسبب غير مشروع كان للطرف الذي أصابه ضرر من هذا الإنهاء الحق في تعويض تقدره هيئة تسوية الخلافات العمالية، يراعى فيه ما لحقه من أضرار مادية وأدبية حالة، واحتمالية وظروف الإنهاء).

وهناك حكم آخر تذكره المادة الثامنة والسبعون فتقول: (يجوز للعامل الذي يفصل من عمله، بغير سبب مشروع، أن يطلب إعادته إلى العمل، وينظر في هذه الطلبات وفق أحكام هذا النظام ولائحة المرافعات أمام هيئات تسوية الخلافات العمالية).

ثالثاً: لك من الحقوق مثل من أبرم عقداً.

١ تعليق
  1. المادة الأخيرة الم1كورة هي في نظام العمل القديم ولا يعمل بها الآن

    أما عن خفض التكاليف فالفصل لا شك خفض للتكاليف ولكن إذا كان القصد أن الشركة أفلست أو أقفل القسم الذي يعمل فيه العامل فلابد من إثبات ذلك

    وشكرا.