‏إيران تحول معسكراتها في الأحواز المحتلة إلى مستوطنات | صحيفة تواصل الالكترونية

احدث الأخبار

كاميرا مراقبة تكشف طريقة خداع جديدة لسرقة بائع في محل جوالات (فيديو) بالفيديو.. حملة لـ«مرور الرياض» على مواقع المفحطين والإطاحة بمخالفين «الطيران المدني» تؤكد حرصها على خدمة الأشقاء القطريين الراغبين في أداء العمرة والحج سائق صهريج يفرغ حمولة «صرف صحي» في البحر بـ«ينبع» (فيديو) خبراء: قرار رسوم المرافقين سيُخفض «البطالة» بين المواطنين «العمل»: نؤهل الموقوفات والمحكوم عليهن للعودة إلى المجتمع عبر مؤسسة «رعاية الفتيات» الهيئة الملكية للجبيل وينبع: «حرارة الطقس» تتسبب في احتراق محول كهربائي بـ«مصفاة سامرف» بعد مظاهرات الغضب.. الاحتلال الصهيوني يعرض بدائل للبوابات الإلكترونية بـ«الأقصى» «المطلق» يُحذّر من المجاهرة بالمعاصي وكشف أسرار الحياة الزوجية بالصور.. إنقاذ شخص ووفاة آخر غرقاً في مياه مستنقع شرق الرياض وثيقة يمنية تكشف عن سجن سري لـ«الحوثيين» بجامعة صنعاء «الاتصالات» تُطلق مؤشر تصنيف مقدمي الخدمات للربع الأول من العام الجاري

‏إيران تحول معسكراتها في الأحواز المحتلة إلى مستوطنات

0
‏إيران تحول معسكراتها في الأحواز المحتلة إلى مستوطنات

تواصل – ‏قاسم المذحجي:

أعلن الجيش الإيراني عن إخلاء بعض معسكراته في إقليم الأحواز المحتلة، وتحويلها لوحدات استيطانية جديدة.

وأكدت مصادر مطلعة للمكتب الإعلامي التابع لـ«حركة النضال العربي لتحرير الأحواز»: أن قائد القوة البریة للجيش الإيراني في إقليم الأحواز، كيومرث حيدري، أعلن عن استعداد الجيش للتخلي عن بعض الأراضي التي تخضع لسيطرة الجيش، وتسليمها ضمن المزاد للشركات الإيرانية؛ لبناء مستوطنات جديدة في إقليم الأحواز المحتلة.

وأضافت المصادر: أن الأراضي تعود ملكيتها لأهالي القرى الأحوازية الذين تم تهجيرهم ومصادرة أراضيهم أثناء الحرب الإيرانية العراقية بحجة إنشاء المعسكرات.

وأشارت المصادر إلى أن الجيش الإيراني تخلى عن 120 ألف هكتار في عدة مراحل لبعض شركات الإسكان الإيرانية، وتحت إشراف مؤسسة مهر الاستيطانية لبناء مستوطنات مجهزة بكافة الإمكانات المعيشية والرفاهية للمستوطنين الفرس الذين تم جلبهم من المدن الفارسية للأحواز المحتلة.

‏ويرى المراقبون الأحوازيون أن النظام الإيراني يسعى إلى زيادة نسبة الاستيطان في الأحواز، وجلب المستوطنين من جميع المدن والمحافظات الإيرانية، وبأقل كلفة مادية لتغيير التركيبة السكانية في الإقليم.

كما يرون أن الوثائق المسربة من النظام الإيراني تؤكد على بناء المستوطنات في هوامش مدن إقليم الأحواز، وضرورة إعادة هيكلة هوامش المدن في إقليم الأحواز التي تسكنها الغالبية الكبرى من العرب من خلال بناء مستوطنات كبيرة لاستيعاب عدد كبير من المستوطنين الفرس.

يذكر أن الجيش الإيراني في بدايات الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات من القرن الماضي، قام بتجريف البساتين والأراضي الزراعية التابعة للعرب الأحوازيين، وشيد عليها المعسكرات، وبعد انتهاء الحرب رفض الجيش الإيراني إعادة تلك الأراضي لأصحابها.