الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
«تعليم ينبع» يستعد للتقلبات الجوية.. فرق ميدانية جاهزة للتدخل بالمدارس

«تعليم ينبع» يستعد للتقلبات الجوية.. فرق ميدانية جاهزة للتدخل بالمدارس

«911» ينظم أول معرض تثقيفي توعوي للمواطنين الخميس المقبل

«911» ينظم أول معرض تثقيفي توعوي للمواطنين الخميس المقبل

أمانة جدة: 1600 عامل و512 مُعدّة لاستقبال موسم الأمطار

أمانة جدة: 1600 عامل و512 مُعدّة لاستقبال موسم الأمطار

بعد وقف الاستقدام.. لا تجديد عقود لأطباء الأسنان الأجانب بالرياض

بعد وقف الاستقدام.. لا تجديد عقود لأطباء الأسنان الأجانب بالرياض

مساعدة الشؤون التعليمية بالرياض لـ«تواصل»: تقدمت بطلب إعفائي ولم يُنهَ تكليفي

مساعدة الشؤون التعليمية بالرياض لـ«تواصل»: تقدمت بطلب إعفائي ولم يُنهَ تكليفي

«أمير الشرقية» يعِد بإنهاء أزمة القبائل النازحة قريباً (فيديو)

«أمير الشرقية» يعِد بإنهاء أزمة القبائل النازحة قريباً (فيديو)

«صحة المدينة» تصدر عدة قرارات إدارية وتنشئ مكتباً لإدارة الإبداع

«صحة المدينة» تصدر عدة قرارات إدارية وتنشئ مكتباً لإدارة الإبداع

مدير تعليم عسير يُقبِّل رأس معلم قطع إجازته المرضية من أجل طلابه (فيديو)

مدير تعليم عسير يُقبِّل رأس معلم قطع إجازته المرضية من أجل طلابه (فيديو)

‏إيران تحول معسكراتها في الأحواز المحتلة إلى مستوطنات

‏إيران تحول معسكراتها في الأحواز المحتلة إلى مستوطنات

تواصل – ‏قاسم المذحجي:

أعلن الجيش الإيراني عن إخلاء بعض معسكراته في إقليم الأحواز المحتلة، وتحويلها لوحدات استيطانية جديدة.

وأكدت مصادر مطلعة للمكتب الإعلامي التابع لـ«حركة النضال العربي لتحرير الأحواز»: أن قائد القوة البریة للجيش الإيراني في إقليم الأحواز، كيومرث حيدري، أعلن عن استعداد الجيش للتخلي عن بعض الأراضي التي تخضع لسيطرة الجيش، وتسليمها ضمن المزاد للشركات الإيرانية؛ لبناء مستوطنات جديدة في إقليم الأحواز المحتلة.

وأضافت المصادر: أن الأراضي تعود ملكيتها لأهالي القرى الأحوازية الذين تم تهجيرهم ومصادرة أراضيهم أثناء الحرب الإيرانية العراقية بحجة إنشاء المعسكرات.

وأشارت المصادر إلى أن الجيش الإيراني تخلى عن 120 ألف هكتار في عدة مراحل لبعض شركات الإسكان الإيرانية، وتحت إشراف مؤسسة مهر الاستيطانية لبناء مستوطنات مجهزة بكافة الإمكانات المعيشية والرفاهية للمستوطنين الفرس الذين تم جلبهم من المدن الفارسية للأحواز المحتلة.

‏ويرى المراقبون الأحوازيون أن النظام الإيراني يسعى إلى زيادة نسبة الاستيطان في الأحواز، وجلب المستوطنين من جميع المدن والمحافظات الإيرانية، وبأقل كلفة مادية لتغيير التركيبة السكانية في الإقليم.

كما يرون أن الوثائق المسربة من النظام الإيراني تؤكد على بناء المستوطنات في هوامش مدن إقليم الأحواز، وضرورة إعادة هيكلة هوامش المدن في إقليم الأحواز التي تسكنها الغالبية الكبرى من العرب من خلال بناء مستوطنات كبيرة لاستيعاب عدد كبير من المستوطنين الفرس.

يذكر أن الجيش الإيراني في بدايات الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات من القرن الماضي، قام بتجريف البساتين والأراضي الزراعية التابعة للعرب الأحوازيين، وشيد عليها المعسكرات، وبعد انتهاء الحرب رفض الجيش الإيراني إعادة تلك الأراضي لأصحابها.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة