«واشنطن بوست»: توقعات بمواجهة «إيرانيةـ روسية» على النفوذ بسوريا | صحيفة تواصل الالكترونية

احدث الأخبار

دبلوماسي إيراني يكشف تواطؤ «أوباما» مع طهران ضد المملكة وتركيا البرجس: المستشفيات الخاصَّة لن تستوعب المراجعين بعد إطلاق التأمين الطبيّ للمعلمين ضبط طبيب حاول رِشْوَةَ موظف لتمكين آخر من تأدية الاختبار بدلاً منه جازان.. تركيب لوحات «ساهر» على الطُّرق استعداداً لعمله قريباً (صور) مكة.. ضبط أربعيني سرق مبالغَ مالية ومجوهرات من مُواطِنة بـ«الجموم» «الخطوط الحديديَّة» ترفع عدد رحلاتها الأسبوعية لـ286 الحكومة اليمنية: النصر يقترب والانقلابيون سَيُلْقُون السلاح سلماً أو حرباً بعد التحذير من خطورته.. «التجارة» تستدعي الشاحن المُتنقِّل «Mili» وزير الحج يلتقي الوفد الإيراني لبحث ترتيبات استقبال الحجاج (صور) يُحدِّدها «مُقَدِّر الشِّجَاج».. قاضٍ ينشر قائمة بأسعار الأعضاء حال الإصابة في مُضاربة «الإنذار المبكر»: رياح مثيرة للأتربة تعيق الرؤية الأفقيَّة بمحافظات الرياض متحدث «التعليم»: التأمين الطبي للمعلمين يشمل الوالدين

«واشنطن بوست»: توقعات بمواجهة «إيرانيةـ روسية» على النفوذ بسوريا

0
«واشنطن بوست»: توقعات بمواجهة «إيرانيةـ روسية» على النفوذ بسوريا

تواصل – ترجمة:

توقع محللون أن تجد إيران نفسها في منافسة مباشرة مع روسيا على النفوذ بسوريا، في وقت يتسبّب فيه تواجد الميليشيات الشيعية هناك في إشعال الخصومة الإقليمية والدينية مع المملكة.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية: إنّ الحكومة السورية تعوّل على الحصار الوحشي لقهر معاقل الثوار في حلب، غير أنّ قوات بشار الأسد لا تقود هذا التحرك.

وأضافت: أنّ تلك المهمة يقوم بها الآلاف من عناصر الميليشيات الشيعة من: لبنان، والعراق، وباكستان، وأفغانستان الموالين لإيران التي تعد أهم حليف لـ”الأسد”.

ورأت الصحيفة أنّ هؤلاء المقاتلين الذين يتحركون بدوافع دينية عززوا الجيش السوري الذي أُصيب بالضعف بشكل سيئ، ويلعبون الآن دوراً حاسماً للسيطرة على معقل الثوار شرق حلب، بتنسيق هجماتهم مع القوات الحكومية والطائرات الحربية التابعة لروسيا.

ولم يستبعد الخبير في الميليشيات الشيعية بمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، فليب سميث، أن تكون الميليشيات شكَّلت تحالفاً برياً معقداً ساهم في زيادة النفوذ الإيراني بسوريا بشكل يقلق مسؤولي حكومة بشار.

وحذَّر سميث من أنّ تلك الميليشيات تبني قوة على الأرض ستستمر طويلاً بعد الحرب هناك، وستمنح إيران نفوذاً عسكرياً وأيديولوجياً قوياً في سوريا، في وقت لا يمتلك الأسد الكثير لكبح صعود نفوذ تلك الميليشيات.