صاحبة أشهر حساب طبخ: أختم سناباتي بمقاطع قرآنية .. وموعظة قبل التلاوة | صحيفة تواصل الالكترونية

صاحبة أشهر حساب طبخ: أختم سناباتي بمقاطع قرآنية .. وموعظة قبل التلاوة

15
صاحبة أشهر حساب طبخ: أختم سناباتي  بمقاطع قرآنية .. وموعظة قبل التلاوة

* قفز عدد المشاهدات خلال عام واحد إلى ١٠٠ ألف متابعة، مما يعني زيادة المسؤولية علي.

* بدأت بمشروع للطبخ ومع الوقت توسعت الأهداف إلى تسهيل الطبخ للمبتدئات وذكر أسرار الطبخ.

* الطبخ موهبة مِن الله تعالى وهناك إمكانية كبيرة للتعلم، والدليل هو كثرة التطبيقات التي تصلني من الفتيات

تواصل – هياء الدكان:

” هاوية للطبخ هدفي تسهيل الطبخ عليكم، حسابي ووصفاتي صدقة جارية، وحلال عليكم سنابي” هكذا كتبت في تقديم نفسها لمتابعيها، الذين تجاوزوا 160 ألفاً، من مختلف الأعمار.

إنها مشاعل الطريفي صاحبة أشهر حساب طبخ على انستغرام وسناب شات ,والتي تجاوزت خبرتها التربوية٢٦ عامًا وهي إحدى منسوبات إدارة تعليم الرياض -حاليًا – حيث تعمل معلمة بالإبتدائية ٩٢ التابعة لمكتب تعليم وسط الرياض , و حاصلة على جميع دورات القرآن والتجويد .

في البداية حدثينا عن حسابك بالسناب كفكرة؟ وما الأهداف التي كانت نصب عينيك وقتها وهل تغيرت أو توسعت؟

قبل سنتين تقريباً قمت باستخدام برنامج السناب شات، وكغيري من النساء بدأت بمتابعة حسابات مختصة في عرض الطبخات، ومن خلال المتابعة أحسست بإمكاني أن أضيف وأقدم شيئاً مفيداً في هذا المجال.

وبفضل الله لدي أفكار وأسرار للطبخ فأحببت أن أفيد بها غيري من النساء، وبالفعل قمت بتغيير خصائص الحساب من خاص إلى عام، وتفاجأت بعدد المشاهدات الكبير، والذي قفز خلال عام واحد إلى ١٠٠ ألف متابعة، مما زاد من المسؤولية عليَّ، واحتسبت صفحاتي وحساباتي في سناب وانستغرام صدقةً جارية حلالاً لمن أرادت البدء بمشروع للطبخ.

ومع الوقت توسعت أهدافي إلى تسهيل الطبخ للمبتدئات وكشف أسرار الطبخ والمطبخ ومن ثم ختم سناباتي يومياً بمقاطع قرآنية حرصت أن تكون الآيات مؤثرة والصوت مريحاً وخاشعاً، وكان هدفي من هذا هو أن تتعرف متابِعاتي على أسماء القُرّاء ومن ثم يبدأن بسماعهم، ومؤخراً أدخلت فقره جديدة وهي موعظة قبل التلاوة وحرصت قدر الإمكان أن تكون التلاوة مرتبطة بالموعظة مما كان له أكبر الأثر مع المتابعات.

– ما أكثر مواقع التواصل تفاعلاً مع منشوراتك؟ وكم وصل عدد متابعيك تقريباً؟

ليس من أهدافي الشهرة أو الانتشار بقدر ما هي تعليم الطبخ ونشر العلم النافع ولكن بفضل الله تجاوز عدد متابعاتي ١٠٠ ألف متابعة، وأكثر تفاعل وجدته في “سناب شات”

– كيف تنظرين للطبخ هل هو موهبة من الله أم هناك إمكانية للتعلم؟

الطبخ موهبة من الله تعالى ونَفَس بلا شك، لكن هناك إمكانية كبيرة للتعلم والدليل هو كثرة التطبيقات للطبخات المنشورة التي تصلني من صغيرات السن من الفتيات.

– هل تلمسين أثراً لما تطرحينه على منصات التواصل المختلفة؟

نعم، هنا أثر كبير جداً بشكل لم أكن أتوقعه، سواءً لمقاطع وصفات الطبخ، أو مقاطع المواعظ والتلاوة المؤثرة التي أدخلتها مؤخراً على صفحاتي المختلفة.

– من خلال تجربتك الثرية اذكري لنا موقفاً لا يُنسى؟

في إحدى المرات أرسلت لي بنتٌ عمرها ١٢ سنة وتقول كلما فتحت “سنابك” يا مشاعل، تظل أختي الصغيرة، التي عمرها ٥ سنوات تجلس بجانبي وتقول هذه ماما!، فقلت لها مازحة لماذا؟ وأين أمك؟ قالت أمي فارقت الحياة من شهرين وصوتك يشبه صوتها!!!

– ما نصيحتك لمستخدمي وسائل التواصل؟

الحرص على متابعة الحسابات التي تعود على الشخص بالمنفعة الدينية والدنيوية وتطوير الذات.

– وماذا تقولين للفتيات؟

أنصح متابعاتي بإحياء المطبخ وإعداد الطعام بأنفسهن وجمع أفراد الأسرة على طاولة الطعام فهذا من شأنه زيادة الترابط بينهم، أيضاً أنصح الفتيات بدخول المطبخ وعدم اليأس فنحن لا نتعلم النجاح إلا من التجارب الفاشلة.

-ما أحلامك في المستقبل؟

حلمي مستقبلاً هو الحصول على شهادة مدربة معتمدة في الطهي والتدريب المباشر وإصدار كتابي الخاص بالطبخ بإذن الله.

– إضافة ترغبين طرحها؟

أحب أن أضيف أنني أرحب بأي نقد هادف وبنّاء يهدف إلى تطوير وتعديل الوصفة وبالتالي تحصل المتابعات على الفائدة، وقناعتي هي أن السعادة ليست دائماً بالأخذ بل هي بالعطاء وبلا حدود.

وفي النهاية من لا يشكر الناس لا يشكر الله، أشكر كلَّ من دعمني ووقف معي في بداياتي من حيث النشر والنصيحة، وأذكر منهن أفنان أبا الخيل والشيف ورد تميم والشيف حصة المنصوري وغيرهن ممن لا تحضرني أسماؤهن.

وأشكر متابعاتي الرائعات لم يبخلن عليّ يوماً برسائل النصيحة والتذكير والدعاء والدعم المعنوي، فجزاهن الله خير الجزاء وشكراً لصحيفة “تواصل” الغنية عن التعريف على هذا اللقاء.

١٥ تعليقات
  1. صادقين وانا احدى متابعتها مفيده الله يبارك فيها ويثبتها ويرحم والديها ويطيل عمر الحي منهما على طاعته

  2. هلا والله دعيت لكم من قلبي ماعندي عاملة و ابني ١١ سنة يطقطق بالجوال وصار يتابع طريقتها في الطبخ وصار يساعدني وطبخه الله يسعده ويبارك فيه وله وفيكم آمين حلو وتعلم و صرت اعتمد يسوي وجبة ويطبخ وبحب الحمد لله عاجزة عن شكرك مشاعل الطريفي عاجزة عن شكرك تخلين ابنائنا ينشغلون بحاجة مهارية مفيدة لأنفسهم ولأهلهم ولوقتهم الله يريح بالك ويصلح عيالك

  3. ما شاء الله
    جميل تقديم الطبخات والعلم النافع معه المتمثل بالتلاوات والمواعظ

    شكرا تواصل
    شكرا هياء
    شكرا مشاعل

  4. ممتاز فيه حسابات هادفة ونقية يا ليت يتم دعمها واشهارها لتزاحم اهل الباطل

  5. مشاعل وربي مااعرفها الا من حسابها لكن من اغلى واجمل الحسابات عندي ،، ماافوت لها سناب ابدا ,, حسابها مفيد ومحافظ ودائما سبحان الله السنابات الدينيه تدخل القلب ترجع لصدق نيتها ولا ازكيها بس فعلا شي جميل هالحساب

  6. انسانه ذوق اسئل الله العظيم رب العرش العظيم يجزاها الفردوس الاعلى من الجنه