«بلال»: بعد هجرة والدي للمملكة حققت حلمه وحفظت القرآن كاملاً | صحيفة تواصل الالكترونية

احدث الأخبار

«المرور» يكرم العريف «المطيري» لإنقاذه طفلة من داخل سيارة مشتعلة (فيديو) مدفعية المملكة تستهدف عناصر حوثية حاولت التسلل عبر الحدود (فيديو) «المفتي» محذراً من الإسراف في تفطير الصائمين: على الجميع تقوى الله وحفظ النعمة «آل طالب» يشارك في توزيع وجبات إفطار «هدية الحاج» على الصائمين بالمسجد الحرم (صور) ضمن حملة «زيارتكم أسعدتنا».. شؤون المسجد النبوي تستقبل المصلين بـ«الطيب ودهن العود» المتحدث الأمني: تعرض دورية أمن لانفجار عبوة ناسفة وإصابة رجلي أمن بالعوامية سجون الباحة تطلق سراح 25 نزيلاً من المشمولين بالعفو الملكي بعد أن استمع لقراءته للقرآن.. أمير تبوك يُهدي قلمه لطالب كفيف ويوجِّه بعلاجه (صور) اليمن.. تضرُّر 60% من الصيادين وانتشار الفقر بسبب انقلاب الحوثي وصالح تعديلات نظام «العمل عن بعد».. السماح للمواطنين بـ«دوام كامل» بشروط «التجارة»: دراسة لمعرفة القطاعات المستهدفة بجرائم غسل الأموال «الإنذار المبكر»: سحب رعدية وأمطار خفيفة ورياح على القصيم وحائل

«بلال»: بعد هجرة والدي للمملكة حققت حلمه وحفظت القرآن كاملاً

1
«بلال»: بعد هجرة والدي للمملكة حققت حلمه وحفظت القرآن كاملاً

تواصل – نايف الحربي:

بعد أن هاجر والد «بلال أمير الدين»، الشاب الذي يبلغ من العمر 16 ربيعاً، من كندا إلى المملكة العربية السعودية ليحفظ أبناؤه القرآن، تحقق له ذلك بعد أن انضموا لحلقات القرآن التابعة لجمعية «خيركم» بجدة، وحصلوا على شهادات التميز.

ويروي «بلال أمير الدين» الغوياني الأصل كندي الجنسية قصته فيقول: قدم والدي إلى المملكة قبل أعوام لأداء مناسك العمرة والحج فانشرح صدره في المملكة، وأُعجب بمشاهدته حلقات القرآن المنتشرة في المملكة، فعاد إلى كندا وأخبر والدتي بضرورة انتقالنا إلى المملكة لكي نحفظ القرآن ونكون قريبين من الحرمين الشريفين، فوافقت والدتي وانتقلنا إلى المملكة لأجل الإقامة فيها.

وأوضح «بلال» أنه بدأ التنقل في عدد من حلقات القرآن، وفي آخر المطاف استقر بجامع الثنيان القرآني المسائي، بعدما وجده متميزاً في تحفيظ القرآن، خصوصاً الدورات القرآنية التي تخرج حفظة متقنين للقرآن، لا سيما أنها تقدم برامج مكثفة في الحفظ.

وأبدى «بلال» إعجابه بحلقات القرآن الكريم في جدة، مبيناً أنها تتميز عن المراكز الإسلامية وحلقات القرآن في كندا بإتقان المعلمين وتمكنهم من الحفظ، بل وتقديم الإجازات القرآنية والطرق المبتكرة في حفظ القرآن، مشيراً إلى أن القرآن ميسر لمن نظم وقته، وسعى للحفظ بإخلاص لقوله تعالى: (ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر).

من جانبه، قال وكيل مجمع الثنيان صالح الغامدي: إن «بلال» وأسرته قدموا إلى المملكة من أجل حفظ كتاب الله ومجاورة الحرمين، وهو متميز في حفظ القرآن، بل وحريص على المراجعة والانتظام في الحلقة؛ مما جعله يتغلب على عائق اللغة، ويتم حفظ القرآن في فترة وجيزة.

١ تعليق