الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

ما هي وسائل تثبيت حفظ القرآن الكريم؟.. «الشيخ الخضير» يجيب

ما هي وسائل تثبيت حفظ القرآن الكريم؟.. «الشيخ الخضير» يجيب

تواصل – فريق التحرير:

وجه الشيخ الدكتور عبدالكريم بن عبدالله الخضير، عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء سابقًا، نصائح مهمة لتثبيت حفظ القرآن الكريم.

وقال الشيخ الخضير ردا على سؤال “ما هي وسائل تثبيت حفظ القرآن الكريم؟”، إن ذلك يتحقق من خلال أن يكون الحفظ بالتدريج ولا يكلف نفسه وحافظته أكثر مما تطيق، وكلٌّ يعرف قدر نفسه وقدر حفظه.

وأضاف “فإذا كان لا يستطيع أن يحفظ إلا عشر آيات في اليوم لا يكلف نفسه بحيث يحفظ عشرين مثلًا أو خمسة عشر، بل يقتصر على ما يستطيع، ويردد هذا القدر حتى يتقنه ثم ينتقل إلى ما يليه، وذكروا في كتب آداب المتعلم أن الشخص عليه أن يحفظ القدر الذي تسعفه حافظته عليه ثم يردده حتى يتقنه، ثم إذا كان من الغد يردده خمس مرات -هكذا قالوا- ويحفظ بعد ذلك نصيب اليوم الثاني ويكرره حتى يتقنه”.

وتابع الشيخ الخضير: “ثم بعد ذلك في اليوم الثالث يكرر نصيب اليوم الأول أربع مرات، ونصيب اليوم الثاني خمس مرات، ثم يحفظ نصيب اليوم الثالث ويردده ويكرره على ما تقدم في اليومين السابقين، فإذا كان في اليوم الرابع يراجع ويردد ما حفظه في اليوم الأول ثلاث مرات، وما حفظه في اليوم الثاني أربع مرات، وما حفظه في اليوم الثالث خمس مرات، ثم يحفظ نصيب اليوم الرابع على ما تقدم”.

وأضاف “ثم إذا كان من الغد كرر نصيب اليوم الأول مرتين، والثاني ثلاثًا، والثالث أربعًا، والرابع خمسًا، ثم بعد ذلك يتدرج إلى أن ينتهي من تكرار نصيب اليوم الأول، ثم من تكرار نصيب اليوم الثاني، وهكذا، وقالوا: إن هذه طريقة مجرّبة في تثبيت الحفظ”.

وختم الشيخ الدكتور الخضير بقوله “ثم بعد ذلك القرآن جاء فيه أنه لا بد من تعاهده، وأنه أشد تفلتًا من الإبل في عقلها، فعلى حافظ القرآن ألا يضيّع هذه النعمة التي ظفر بها، والذي في جوفه شيء من القرآن مَثله ومَثل الذي ليس في جوفه شيء مثل البيت العامر والخَرِب، فالذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرب، وعليه أن يشكر هذه النعمة ويداوم عليها ويحافظ عليها”.

 

 

 

 

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة